بحث حول: فرائض الوضوء وأهمية النظافة في الحياة الاجتماعية ولياقة المظهر عند الصلاة – سنة ثالثة ابتدائي

بحث حول: فرائض الوضوء وأهمية النظافة في الحياة الاجتماعية ولياقة المظهر عند الصلاة – سنة ثالثة ابتدائي

بحث حول: فرائض الوضوء وأهمية النظافة في الحياة الاجتماعية ولياقة المظهر عند الصلاة – سنة ثالثة ابتدائي

قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ”

المائدة – الآية 06

تعتبر النظافة من الأركان الأساسية للمجتمعات ككل، فهي التي تمنح للآخرين حسن أو سوء الانطباع على شخص ما. إذ عادة ما تكون النظافة سببا في رحابة الصدر والبشاشة والفرح مما يمكن الفرد من حسن التواصل والتخاطب مع الآخرين وهذا ما يُكسب النظافة أهميتها في الجانب الاجتماعي.

وبما أن النظافة مطلب اجتماعي، جاء به أيضا الدين الإسلامي وأكد عليه، جعل الله الوضوء وحسن لياقة المظهر عند أداء الصلاة شرطان أساسيان من شروط صحة الصلاة. فلا يمكن اعتبار الصلاة صحيحة دون وضوء وهو ما نلاحظه في الآية 06 من سورة المائدة، حيث عدّد الله الممارسات التي يجب علينا القيام بها أثناء الوضوء.

ويُعرف الوضوء على أنه كل عملية تطهر قبل الصلاة وتتم بالماء الطبيعي كماء الصنبور وماء البحار والانهار والآبار أي الماء الذي لم يتغير طعمه أو لونه أو رائحته بفعل فاعل. وفرائض الوضوء هي:

النية

غسل الوجه

غسل اليدين الى المرفقين

مسح الرأس

غسل الرجلين إلى الكعبين

الفور

التدليك

سنن الوضوء:

غسل اليدين إلى الرسغين أولا ثلاث مرات.

المضمضة ثلاث مرات.

الاستنشاق والاستنثار ثلاث مرات.

مسح الاذنين ظاهرا وباطنا.

رد مسح الرأس.

وتُرتّب فرائض الوضوء وفقا للترتيب التالي:

غسل الوجه أولا.

غسل اليدين ثانيا.

مسح الرأس ثالثا.

غسل الرجلين رابعا.

غسل الوجه

غسل الوجه

غسل اليدين إلى المرفقين

مسح الرأس

غسل الرجلين إلى الكعبين

الترتيب بين أعضاء الوضوء

الموالاة بينها  (أي متابعة غسل الأعضاء بلا فاصل زمني طويل بينها).

السابق
بحث حول: صلة الرحم: التزاور والتحابب والتعاون بين الأقارب – سنة ثالثة ابتدائي
التالي
بحث حول: فضل الوالدين والأجداد وحسن معاملتهم  – سنة ثالثة ابتدائي