بحث حول: التعاون: مظاهر التعاون بين أفراد المجتمع في الحي والقرية والمدينة – السنة الثالثة ابتدائي

بحث حول: التعاون: مظاهر التعاون بين أفراد المجتمع في الحي والقرية والمدينة – السنة الثالثة ابتدائي

بحث حول: التعاون: مظاهر التعاون بين أفراد المجتمع في الحي والقرية والمدينة – السنة الثالثة ابتدائي

قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ۚ وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمً “

النساء – الآية 29

قال تعالى: “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ”

المائدة – الآية 02

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره”

البخاري ومسلم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا”

الشيخان

التعاون هو مساعدة الناس بعضهم البعض لقضاء حوائجهم، وهو عبارة عن سلوكٍ حضاري يُظهِر مدى رقي المجتمع وترابط أفراده معاً، فالإنسان الذي يعيش ضمن مجتمعٍ لا يمكن له أن يقوم بكل ما يحتاجه لوحده فهو دائماً بحاجة أخيه الإنسان، وقد حثّ الإسلام على التعاون وشجّع على القيام به، فقد قال تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) – المائدة: 02.

اما التعاون بين أفراد المجتمع أصبح اليوم يُعتبر من دلائل تحضر المجتمعات، حيث نجد من مظاهر التعاون في الحي والقرية والمدينة:

المشاركة في العمل التطوعي

يشمل العمل التطوعي كل عمل يقوم به الانسان دون الحصول على مقابل مالي أو غيره، كأن تساهم في تزيين الحي وتنظيفه، أو تساهم في إغاثة المتضررين من الفيضانات والأمراض وتقديم المساعدة لهم، أو حتى العمل على انقاذ حيوان جرفته المياه أو بصدد الموت.

المساهمة في انجاز المشاريع التي تعود بالنفع على المتساكنين

وذلك من خلال الاخراط في المنظمات والجمعيات التي تختص في تقديم أنشطة تعود بالفائدة على الافراد كالمساهمة في اصلاح شبكات إنارة الطرقات.

المساعدة عند الحاجة

وهو أن تقدم المساعدة للأفراد ما داموا في حاجة إليها كأن ترافق مسنا للطبيب أو رعايته أثناء مرضه أو التكفل باليتيم حتى يكبر.

المشاركة في الافراح والاتراح

وهو أن تقدم يد المساعدة وتشارك الناس أفراحهم وأحزانهم.

تعليم أبناء الحي تطوعا

بما أن العلم مقدس، فإن تعليمه لأبناء الحي بشكل تطوعي يُعتبر من الأعمال الجليلة، كأن تساعد تلاميذ البكالوريا مثلا على المراجعة وتقديم المعلومات أو تساعد رفاقك بالقسم في تفسير الدروس الصعبة وإنجاز التمارين، أو حتى من خلال مساعدة أحد أبناء جيرانك الفقراء على التعلم.

السابق
بحث حول: قدرة الله من خلال النظام الموجود في الكون – مظاهر قدرة الله وإحكام صنعه – السنة الثالثة ابتدائي
التالي
الحيوانات الاليفة والحيوانات البرية ومنافعها – ايقاظ علمي – سنة ثانية ابتدائي