كيف أجعل ابني يحفظ ويراجع دروسه بسهولة؟

كيف أجعل ابني يحفظ ويراجع دروسه بسهولة؟

تعتبر فترة الامتحانات والاختبارات سواء كان في وسط او مع انتهاء السنة الدراسية، من أصعب الفترات التي تمر بها العائلات التونسية بصفة عامة، سواء كان ذلك على الاولياء او حتى التلاميذ انفسهم. ففترة الامتحانات هذه السنة تتزامن بشكل مباشر مع شهر رمضان المبارك.

فالعديد من الامهات والاباء يعانون خلال هذه الفترة من حالة تشنج وحيرة على ابناءهم الذين يمتازون ويختلفون في سلوكياتهم اثناء المراجعة.

اذ اشتكت أم من عدم تركيز ولدها وقت المذاكرة، واعتبرت هذا الوقت من أصعب الأوقات بالنسبة لها، إذ إنها تقضي وقتا طويلا تلاحق ولدها ليجلس على مقعده ويركز قليلا، بينما قالت أخريات “ابني يرفض المذاكرة، لا يجلس لمدة طويلة، أصعب وقت على مدار اليوم هو وقت المذاكرة، ابني ذكي جداً ولكنه ينسى بعد انتهاء المذاكرة، ابنتي تستذكر جيداً ولكن درجات الامتحان دون المطلوب، ابني يستذكر جيداً، ولكنه ينسى في الامتحان، من الصعب الدمج بين المذاكرة وممارسة الأنشطة الخارجية أثناء الدراسة، أبنائي في مراحل عمرية مختلفة ولا أستطيع الاستذكار لهم جميعاً، ابنتي في السنة الخامسة وما زالت تعتمد عليّ في المذاكرة، ابني في السنة السادسة وما زلت أجهز وأرتب حقيبته يومياً، ابني ضعيف المستوى ويلزمه وقت طويل يومياً للمذاكرة” شكاوى كثيرة يعاني منها الآباء والأمهات، ولا يكاد يخلو منها بيت أبدا، فكلما كثر عدد الأطفال زادت معاناة المذاكرة والمراجعة.

إقرأ أيضا: فروض الامتحانات الوطنية (السيزيام والنوفيام والبكالوريا) من 1994 إلى 2018 مع الاصلاح (PDF)

أسباب الاختلاف

الاطفال والتلاميذ يختلفون في مستويات الذكاء والتفوق، ولكن ما يسترعي الانتباه هو وجود عدة تلاميذ بمستويات متقاربة من الذكاء والاهتمام بالدراسة.

إلى ذلك، تقول الخبيرة التربوية ايمان صديق انها “تجد أن أحد التلاميذ متفوق والآخر يحاول دون أن يصل للمستوى الذي يريده، فما السر في ذلك؟” .

وتجيب “بكل بساطة المتفوقون منهم قد اهتدوا إلى طريقة مكنتهم من استغلال قدراتهم ووقتهم في الدراسة، أما ذلك النوع الذي يحاول الوصول إلى ما يطمح إليه فتجدهم يتخبطون باحثين عن طريقة للوصول إلى الطريقة المثلى، ولنبحث عن الحل، وأظن أن تهيئة الأبناء تلعب دورا مهما، بحيث نعلمهم: تحمّل المسؤولية، تحديد الهدف، نعلمهم فوائد العلم والارتقاء بالنفس، احترام المعلم وتوقيره، الشريك في تحصيل الدروس، وقبل البدء في الاستذكار على الأهل اجتناب الأفكار السلبية وتجنب الخوف والقلق، ويجب تركيز التفكير على الحاضر والمستقبل.

إقرأ أيضا: هذه هي المحاور والدروس التي أقرتها وزارة التربية للامتحانات الموحدة وطنيا للثلاثي الثالث للسنة السادسة أساسي

 كما أن الصحة والغذاء يلعبان دورا مهما في التحصيل الدراسي، حيث ينبغي على الوالدين الاهتمام بالماء والغذاء الجيد، وقد أثبتت الأبحاث أن المخ يفقد الماء أكثر من أي عضو آخر في الجسم، كما إن الغذاء الجيد له دور كبير في القدرة على التركيز والاستيعاب، ثم تهيئة المكان للمذاكرة”.

وتضيف “من المفيد أن يكون المكان هادئاً بعيداً عن ضوضاء المنزل، وأن يكون صحياً يتوفر فيه الضوء الكافي والتهوية المناسبة، وألا يكون مساعداً على الاسترخاء كحجرة النوم أو فوق السرير”.

وعن المذاكرة وتوزيع الوقت، توضح ايمان أن أيام المراجعة التي تسبق الاختبارات يجب فيها تقسيم المادة إلى أقسام وتوزيعها على أوقات معينة، جزء في الصباح وآخر في المساء.

مهارات القراءة

يعاني الكثير من الأطفال من صعوبة في القراءة، ما يجعل الأهل يعيشون في قلق ويبحثون عن سبل لتطوير أداء أبنائهم، في هذا الإطار قدمت صديق مجموعة من المهارات.

وتقول “إذا أردت اكتساب مهارات المذاكرة يجب أن تمر ببعض الخطوات ومنها اكتساب مهارة القراءة الفعالة إذ يمكنك اكتساب مهارة القراءة الفعالة، من خلال اتباع الخطوات الثلاث الآتية:

المرحلة الأولى تتمثل في المرحلة ما قبل القراءة وتتضمن التهيئة النفسية والعقلية للقراءة، اختر مكانًا هادئًا مضاء بشكل مناسب، فهذا سيعمل على زيادة تركيزك”.

إقرأ أيضا: التوقيت المدرسي خلال شهر رمضان بالمدارس الابتدائية

وتضيف “ابدأ بالتفكير حول ما ستقرأ، وتعرف على العنوان الرئيس والعناوين الفرعية، فهي توضح الفكرة الرئيسة للدرس وركز على الاستنتاجات والتطبيقات، واطرح أسئلة معينة في ذهنك من واقع قراءتك للعناوين مثل “ماذا، كيف، لماذا، أين، متى، مَن” ما يثير انتباهك ويشعرك بالمتعة والتشوق لما ستقرأه، فوجود أهداف للقراءة تجعل الطالب يسعى وراء تحقيق هدفه، ضع بعض التوقعات الذكية على هيئة افتراضات، ثم قم بتعديلها على ضوء ما تقرأه، فالافتراضات تساعد على تركيزنا عند القراءة، وتجعلنا نشعر بالإثارة عندما تتحقق تصوراتنا لما قرأناه أو سمعناه فيما بعد”. 

إقرأ أيضا: 6 خطوات عليك القيام بها من أجل تقسيم وقتك بين الراحة والمراجعة الدراسية ومختلف الانشطة

أما المرحلة التالية، فهي بحسب صديق “اقرأ الموضوع بصورة متكاملة وسريعة، دون تثبيت العين طويلاً على جزء من السطر أو على كلمة، فعليك تعويد عينيك على القراءة المنطلقة إلى الأمام، ولا تعيد قراءة الجملة، حتى لو شعرت بعدم الفهم التام للمعنى، فقد تجده في الجمل والعبارات التالية، والهدف من القيام بهذه القراءة السريعة أو المسحية هو التعرف المبدئي على الدرس.

وتتشكل المرحلة الثالثة بعد القراءة وتتضمن عملية الاسترجاع بحيث يجب أن تراجع المعلومات والأفكار الرئيسية، وذلك إما بكتابة ملخص لها، أو بتسجيل بعض الملاحظات المهمة، أو القيام بعملية التسميع لأهم الأفكار والاستنتاجات والمفاهيم، التي توصلت إليها، وقد أثبتت الأبحاث أن قيامك بعملية الاسترجاع بإمكانك تذكر 70% من المعلومات التي ذاكرتها”. 

مهارة التلخيص

التلخيص من المهارات الدراسية ذات الفوائد الجمة، ويمكن اكتساب هذه المهارات وتطويرها بالممارسة، إذ تلفت صديق إلى أن هذا الموضوع مهم جدا في اكتساب مفردات لغوية ورصيد معرفي، وتضيف “من أهم فوائد عملية التلخيص وكتابة الملاحظات أنها تساعد على التركيز على المعلومات المهمة والأساسية، فهو يساعد على التركيز بفاعلية على ما تقرأ أو تسمع، وتساعد في عملية الفهم والاستيعاب، فعمل الملخصات يحدد لك الأطر العامة للموضوعات والتفصيلات المتفرعة عنها، ويضع حدودًا فاصلة بين أجزاء الموضوع، ويعمل على تصنيفه وتقسيمه بصورة توضح المعنى، وتساعد في تخزينه في الذاكرة بصورة مرئية، تساعد في إمدادك بسجل من المعلومات المركزة، التي ستحتاج لها في المستقبل….

 فإذا ما أردت إجراء مراجعة سريعة لبعض الدروس، وليس لديك وقت كاف لمراجعتها من الكتاب بإمكانك الاستعانة بالملخصات، تساعد على إدارة الوقت بفاعلية، فهي تجنبك إضاعة الوقت والجهد، فبدلا من قراءة 10 صفحات يمكن تلخيصها في صفحتين باستخلاص أهم الأفكار، ولهذا الجانب أثر نفسي إيجابي عليك، وعلى استمرارك في عملية المذاكرة والمراجعة الدورية، وعن كيفية التلخيص تقول “هناك طرق عديدة لكتابة الملخصات وأخذ الملاحظات، وتعتمد الطريقة المستخدمة، على طبيعة المادة المطلوب تلخيصها، والهدف من قيامك بعملية التلخيص؟” 

إقرأ أيضا: نصائح هامة لليلة الامتحان.

عن الطرق أو الأشكال الأساسية لكتابة الملخصات، تقول صديق “الطريقة النثرية، هي نقل مركز أو نسخة مكثفة ومركزة من الأصل، وعادة ما تكتب بشكل نثرى، الطريقة الهيكلية، وهذه تكون على شكل كلمات مفردة أو فقرات مختصرة، وتوضع على شكل قائمة، باستخدام تقسيمات مثل: العناوين الرئيسية والعناوين الثانوية المتفرعة مع استخدام الترقيم والترميز، والأشكال والخرائط الذهنية وتتم هذه الطريقة بوضع العنوان الرئيس في مركز الورقة على شكل هندسي، بيضاوي، أو مربع أو دائري أو مستطيل، ويتفرع منه أسهم وخطوط، كل فرع رئيس قد يتفرع بدوره إلى أفرع ثانوية، وتستخدم هذه الطريقة خاصة إذا كان الموضوع المدروس ذا تصنيفات كثيرة، والكتابة تكون مختصرة في هذه الأشكال”.

مهارة الحفظ

من الصعوبات التي يواجهها الآباء وهي كيفية جعل الأطفال يحفظون بسرعة، وعدم نسيان ما حفظوه، إلى ذلك تشير صديق “هناك عدة طرق للمذاكرة والحفظ أهمها:

طريقة الببغاء وهي تتمثل في المذاكرة عند العديد من الناس، وتعني الإعادة والتكرار إما بالتسميع الشفاهي أو الكتابي، ولكن يعيب هذا الأسلوب، أن هذا الالتصاق أو التعليق يكون مهزوزًا، فقد يكتشف التلميذ أن المعلومات التي قام بتسميعها، تحت ظروف القلق النفسي، قد ذهبت بشكل كامل، كأن الدماغ أصبح فارغًا من كل أثر للمعلومات، وهذا لا يعنى أن هذه الطريقة فاشلة، ولكن يجب أن يطور هذا الأسلوب، وتستخدم وسائل أخرى مدعمة له، مثل قوة التخيل، والربط التسلسل…

 أما عن طريقة التخيل فهي عملية تكوين صورة عقلية لشيء تم ملاحظته وتخيله ثم تحويله إلى صورة واقعية مجسمة، ثم نعمل على إعادة تكرار هذه الصورة عدة مرات في مخيلتنا مما يعمل على تعزيز قوة الذاكرة لدينا، مثلا أن تتخيل أنك مخرج برامج، حينذاك كل شيء سيأخذ بعداً بصرياً وحركياً وسمعياً، ما سيعمل على تعزيز قوة الذاكرة، وهناك طريقة الربط الذهني: وهي إحدى الطرق المتفرعة من قوة التخيل، فالمعلومات الجديدة من السهل تحويلها إلى معلومات طويلة المدى، فكلما نجحت في صنع الارتباطات كلما كان تذكرك للأشياء أفضل”. 

آلية المراجعة

قبل الامتحانات بفترة يطلب من التلاميذ مراجعة معلوماتهم، ولتحقيق أفضل أسلوب للمراجعة، عليهم بتدوين أكثر النقاط أهمية في كراسة الملاحظات، ومراجعة هذه الملاحظات دورياً، واقرائتها بصوت عال، والتلخيص قدر المستطاع، وأثناء المراجعة والمذاكرة عليهم بتوقع الأسئلة، والمراجعة وفق جدول زمني، واستخدام الألوان والاشارة على أهم النقاط،”.

السابق
14 خطوة عليك القيام بها من أجل مراجعة ناجحة في العطل
التالي
اليعقوبي: وزارة التربية والجامعة العامة للتعليم الثانوي يتفقان على صرف مستحقات المربين