جمعية أولياء التلاميذ تدعو إلى اتخاذ قرارات استثنائية والتعامل مع ملف التعليم الثانوي كأزمة وطنية

جمعية أولياء التلاميذ تدعو إلى اتخاذ قرارات استثنائية والتعامل مع ملف التعليم الثانوي كأزمة وطنية

عبرت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ عن رفضها القطعي “مواصلة العبث بمعنويات التلاميذ وابتزاز حقوقهم والإضرار بمصالحهم والتضحية بمستقبلهم لغايات مادية بالأساس” وذلك في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء 29 جانفي 2019، إثر فشل المفاوضات بين الجامعة العامة للتعليم الثانوي ووزارة التربية.

وحذرت الجمعية من الحالة الخطيرة وغير المسبوقة التي تعيشها المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية والتلاميذ، بسبب التعنت في التعامل مع الوضع بنفس الطريقة والجر نحو سنة بيضاء، التي أصبحت وفق البيان واقعا سيتسبب في كارثة وطنية بكل المعاني وسيتحمل الجميع عواقبها الوخيمة في كل المستويات.

وجددت الجمعية دعوتها إلى الدولة للتعامل مع الملف كأزمة وطنية ذات أولوية قصوى واتخاذ ما يتطلبه الوضع من قرارات سياسية استثنائية وإجراءات قانونية وتنظيمية عاجلة تطمئن مختلف مكونات المجتمع من خلال إعادة السير العادي للدروس ومراجعة رزنامة الدراسية للسنة الحالية والتعهد بإبعاد التلاميذ من كل التجاذبات المستقبلية والانطلاق في إصلاح فعلي ومسؤول للمدرسة التونسية.


المصدر (وات)

السابق
جندوبة: انزلاق حافلتين تقلان تلاميذ
التالي
اليعقوبي: ‘الأساتذة موجودون لكن التلاميذ يقاطعون الدروس’