شرح نص: اصبحنا نحب أتشان – كادو كاوا شوتن – محور الاطفال في العالم – سابعة أساسي





شرح نص: اصبحنا نحب أتشان – كادو كاوا شوتن – محور الاطفال في العالم – سابعة أساسي




الموضوع:

تحدي وإصرار الفتى الذي قطعت رجله وتحديه للصعاب بمشاركته اللعب مع الاطفال.

التقسيم: معيار المضمون 
من 01 الى 14: بداية مشاركة أتشان مشاركة الأطفال اللعب.
البقية: حادثة السقوط واستفسار الكاتب حول سبب قطع ساق اتشان.


التحليل:

2- كانت ردود الفعل تجاه انضمام اتشان للعب مع الاطفال ردود فعل معارضة عموما. فالاهل نبهوا الاطفال بان اي مكروه يحصل للطفل على الاطفال تحمل المسؤولية، أما السارد فقط كان خائفا من حدوث مكروه للطفل مع تكرر تلك التبيهات من اهل الحي، أما اتشان فقد كان مسرورا وفرحا بمشاركته اللعب مع الاطفال لاني في ذلك احياء له وتحد له لمختلف الصعاب التي يمكن أن تواجهه.

3- كان اتشان يمارس حياته بطريقة طبيعية دون أي مشاكل، وابرز دليل على ذلك خلال سقوطه أثناء اللعب مع الاطفال، كان يعمل على النهوض بنفسه. يقول الكاتب ناقلا لنا ذلك:” وحتى حينما يسقط على ظهره، كان ينهض بمفره”. وقد تمتع الصغير بخصال عدة أهمها الثقة في النفس وعدم المبالاة بما يقوله الاخرون حوله.

4- بدأت العلاقة بين السارد وأشتان بعلاقة زمالة في المدرسة، ثم رفيقا في فرقة صبيان الحي، ثم صديقا حميميا له في اخر النص.

5- ان السبب الذي جعل رجل الطفل تقطع كان بالاساس محاولته انقاض حيوان، وتمثل هذه الصورة أقصى درجات الانسانية التي كان يتمتع بها الطفل، إذ أنه ضحى بحياته من أجل انقاض القطة، وهو ما جعل قيمة التحابب والتعاون على المساعدة وحب الخير تتجذر في جذور أصدقائه. فاتشان لا يزال فخورا بما قام به ولم يندم عليه.