شرح نص: طفلان من النيبال- عبد السلام العجيلي- محور الاطفال في العالم – سابعة أساسي





شرح نص: طفلان من النيبال –  عبد السلام العجيلي- محور الاطفال في العالم – سابعة أساسي


الموضوع:

يعرّف الكاتب من خلال رحلة قام بها واقع الأطفال الغريب في بعض البلدان مؤكّدا على أنّ الشعائر العقديّة و الفقر سبب في شقاء بعض الأطفال . 




التقسيم: معيار الموصوف 
من 1 الى 7 (أهلها): وصف مدينة كاتماندو.
من (كان) 7 إلى (الدنيا كلها) 13: وصف لطفل من أطفال النّيبال .
البقية:وصف لشخصيّة الآلهة و بيان مظاهر الغرابة و التميّز فيها . 

التحليل:

2- تمثل مدينة كاتماندو عاصمة لجمهوريّة النّيبال كما تحضنها سلاسل جبال الهيمالايا وتحيط بها من كلّ جانب. فضلا عن وجود العديد من المعابد فيها وجمال طبيعتها “إنّ كاتماندو مدينة رائعة”. وقد وُظّف الوصفُ للتّعريف بمدينة كاتماندو، التي ستكون الإطار المكاني الكبير لأحداث النصّ.


3-يعيش الصبيّ في الفقر، فقوته مرتبط بما يتحصّل عليه من البقشيش من الاجانب، كما وصف الكاتب ثياب الصبي بـ”قميصه المهمل”.


4- يفاجئنا السارد بعبارة “آلهة حيّة” لتبدو الغرابة، غرابة القارئ وغرابة السائح والسّامع، كما تخلتط “البوذية بالراهمانية” في المعبد الذي زاره الكاتب.


5- تعيش الطفلة تناقضا حادا بين بين طبيعة سنّها ( خمس سنوات ) والدّور الذي فرضه عليه النّاس معتقدين أنّ الرّوح الالهية حلتّ بها وستظلّ بها حتّى تبلغ سنّ النضج. ومن انعكاسات هذا العمل على الصبيّة أنها تُمنع من مقابلة عائلتها الذي ينجر عنه نقص الحنان العائلي كما أنها لم تتمتّع بطفولتها كبقيّة أطفال العالم مما يتسبب فياضطراب في الشّخصية .


6- على التلميذ تحرير الإجابة.