موضوع عدد 5 في الحماسة مع الاصلاح: يستمد البطل الحماسي منزلته من تقابل تفنن الشعراء في اقائمته بينه و بين عدوه. حلل هذا القول وابد رأيك فيه استنادا الى ما درست من اشعار ابي تمام والمتنبي وابن هانئ.







موضوع عدد 5 في الحماسة مع الاصلاح
يستمد البطل الحماسي منزلته من تقابل
تفنن الشعراء في اقائمته بينه و بين عدوه.
 حلل هذا القول وابد رأيك فيه استنادا الى ما درست من اشعار
ابي تمام والمتنبي وابن هانئ. (بكالوريا 2015)

المقدمة: وتتكون من ثلاثة اقسام هي التمهيد
وادراج الموضوع والطرح الاشكالي.
التمهيد: ينجز بفكرة تكون وثيقة الصلة
بالموضوع وتتخذ مدخل عاما من قبيل محورية البطل في شعر الحماسة او تعدد مسالك الشعراء
في توليد معاني الحماسة.


ادراج الموضوع: ويكون اما بالمحافظة عليه
واما بالتصرف فيه من قبيل يستمد البطل الحماسي منزلته من تقابل حاد تفنن الشعراء في
اقامته بينه وبين عدوه.


الطرح  الاشكالي: حيث نتدبر من نص الموضوع اشكالية ونعرضها
في شكل اسئلة او في شكل جمل مثبتة ستكون برنامج عمل في الجوهر من قبيل اوجه التقابل
بين البطل الحماسي وعدوه ومظاهر تفنن شعراء الحماسة في اقامة هذا التقابل وابداء الراي
في مراكز الاهتمام السابقين.





الجوهر:
يتكون جوهر هذا الموضوع من قسمين كبيرين
احدهما لتحليل اطروحة الموضوع والثاني لابداء الراي فيها.
التحليل:

العنصر الاول: اوجه التقابل بين البطل
الحماسي و عدوه

 التقابل في القدرة الحربية:
 البطل: شجاعة – فروسية – اقدام – بطش – التخطيط للمعركة وحسن
ادارتها.
العدو: غرور – لؤم – ظلم – ذل وصغار…
التقابل بين حضارتين متصارعتين:
البطل: يمثل حضارة الاسلام – عراقة الاصل….
العدو: يمثل حضارة الروم – وضاعة الاصل…
في التقابل تجسيم للمواجهة الحربية بين
البطل الحماسي وعدوه.
في التقابل اعلاء من منزلة البطل الحماسي،
فمع كل وجه من وجوه المقابلة التي ينشئها التقابل يتجلى تفرده.
التقابل شامل ينهض بوظيفة عطف القلوب
على القيم للارتقاء بالبطل الى منزلة الانموذج.




العنصر الثاني: مظاهر تفنن شعراء الحماسة
في إقامة التقابل:
في بناء القصيدة:
ايثار البطل الحماسي بلحظة الافتتاح الشعرية:
بناء الاستهلال على ذكر البطل الحماسي الممدوح.
استئثار البطل الحماسي بالحيز الأكبر
من النص.




في اللغة:
 تقابل بين معجم مدحي اعلاء منزله البطل ومعجم هجائي حطا من
شان العدو.
تقابل الضمائر: المفرد للبطل والجمع للعدو.
تقابل التعريف والتكنية بالنسبة الى البطل
والتنكير والتصغير بالنسبة الى عدوه.
تكثيف الطبقات والمقابلات الموظفة للمقارنة
بين البطل وعدوه.
في الصورة الشعرية:
التقابل في مستوى التشابيه والاستعارات.
اعتماد ثنائيات تصويرية معمقة للتقابل:
التحسين والتقبيح / الضياء والظلمة / الحياة والموت / الفناء والخلود…
تفنن شعراء الحماسة في اقامة التقابل
ارتقى بالشعر من الوظيفة التسجيلية المرجعية الى الوظيفة الجمالية لتاثيرية وصولا الى
الوظيفة الحجاجية اقناعا بعلو منزلة البطل.


ابداء الرأي:
قد تستمد منزلة البطل الحماسي من غير
التقابل كان تستمد من ذاته في المقام الاول او بابراز قوة العدو ليكون النصر اعظم او
باعتماد الصورة الشعرية النازعة الى الاغراب.


التأليف بين قسمي التحليل والتقويم:
منزلة البطل الحماسي تستمد من مقارنته
بعدوه حبنا ومن ذاته حين اخر، ومن السياق التاريخي الى الحدث ايضا.
التقابل بين البطل الحماسي وعدوه جعل
شعر الحماسة ينهل المعاني الشعرية من غرضين شعريين مستقلين هما غرضي المدح و الهجاء.


الخاتمة:
تتكون من ثلاثة اقسام:
جمع النتائج:
تضافر الجوانب الفنية والمضامين الحماسية
في تجسيم مظاهر الارتقاء بالبطل الى انموذج يحتذى به.
ابداء الموقف:
مدخل التقابل مخصب في استجلاء بعض خصائص
شعر الحماسة. ولكنه لا ينفي مداخل اخرى.
فتح الافق:
هل ينفي اشتراك شعراء الحماسة في اعتماد
مبدأ التقابل خصوصية القول الشعري لدى كل واحد منهم؟