شرح نص: جسر الاجيال – محمد الحليوي – محور تونس الجميلة – سابعة أساسي





شرح نص: جسر الاجيال – محمد الحليوي – محور تونس الجميلة – سابعة أساسي


الموضوع:
وصف لجهاد معلم في تربية الناشئة.

التقسيم: 
 من 01 الى  05 : صفات الشاب.
من 06 الى 17 : اعمال الشاب.
البقيّة: نتائج اعمال الشاب.


التحليل:


2- ” هو شاب جاوز العشرين بقليل” / ” هو شاب يحمل بين جنبيه قلبا يزخر بالعواطف الشريفة والاحساسات النبيلة”. تمثل هاته الجملتين جملا اسمية تبرز صفات الشاب المعلم المثابر، الذي يبرز من خلالهما، شابا يافعا، ناجحا، مليئ بالروح الانسانية.


3- “يفتق عقولهم … يفتح ابصارهم … يقتطع من عقله ليكمل عقولهم …. يمزق من نفسه ليرقع من نفوسهم ….حارب الاخلاق السقيمة… حارب جنوح الطفل الى الكسل…. اكوام الكراسات يصلحها…. يعد الدروس او يجهز برنامج الشهر او يلخص من الكتب…”، تمثل كل هذه الافعال المسندة الى الشاب، دليلا على تحدي الشاب للكثير من الصعاب، بل ان مهمته شاقة، لكنه لم يخسر الرهان فهو لا يزال يناضل ويحارب في سبيل بناء وطنه والتفاني في ذلك. فالسهر على اعداد التلاميذ احسن اعداد من الجانب البيداغوجي والاخلاقي غيره دليل على ان هذا الشاب متفان في عمله.


4- ان اجمل استثمار يمكن ان تقوم به الدول والافراد هو الاستثمار في العلم والتعلم. فكلما كان العلم قائما على تحرير العقول وتنوريها من ظلمات الجهل، كلما كانت الدولة اقرب الى التطور وبناء مجتمع متماسك، وبناء جيل كامل من الشباب المبدع والواعي الذي يضطلع بالمسؤولية اينما حل واينما كان، فالتعلم باب نحو الحرية وباب نحو بناء الاقتصاد وباب نحو التخلص من الجهل وباب نحو الرقي الاخلاقي وباب نحو الثورة الفكرية التي من شأنها ان تبني دولة قوية مدنية. كما ان التفاني في العمل في اي مجال كان، يجعل من الدولة اقوى اقتصاديا، واخلاقيا وتربويا وغيره، لان في التفاني لا بد ان تكون النتائج طيبة.


5- على التلميذ تحرير الاجابة.