شرح نص: تونس الجميلة – ابو القاسم الشابي – محور تونس الجميلة – سابعة أساسي





شرح نص: تونس الجميلة – ابو القاسم الشابي – محور تونس الجميلة – سابعة أساسي


الموضوع:
نقل لـ”فترة الظلمات” التي تعيشها البلاد التونسية وتعهد الشاعر بالتضحية من أجل بلاده.

التقسيم:
من 1 الى 4: ظلم واضطهاد المصلحين.
البقية: تفيدة الشاعر بنفسه في سبيل وطنه.


التحليل:

2- تبدو في الوحدة الاولى وجودا لتقابل بين طرفين. يمثل الطرف الاول الطرف المصلح في البلاد، حيث يعمل على الاصلاح في وطنه من خلال نشر الوعي والثقافة وغيره لذلك نجد معجم الاصلاح والوعي حاضرا “خطيب / المخلصون / موقظ شعبه يريد صلاحه” فيما حظر في نفس المقطع، معجم الظلم والاضطهاد الذي يعود بالاساس، لو رجعنا الى الفترة التاريخية التي عاش فيها الشابي، الى المستعمر، فهو هنا ينقد المستعمر الظالم الذي يقوم بتكميم الافواه ورفض الاصلاح. ولعل المفردات التي تنتمي الى معجم الاضطهاد كان حاضرة بكثافة في هذا المقطع من خلال قوله :” قميص الاضطهاد / فاتك شائك / اخمدوا صوته / اماتو صداحه ونواحه..


3- التأكيد: “وإني قد تذوقت مره وقراحه” / “إن ذا عصر ظلمة”
النفي: “لا أبالي وإن أريقت دمائي”.
يمثل التأكيد والنفي في هذه القرائن تأكيد الكاتب على انه واع بالفترة التي تمر بها البلاد وانه لن يقف مكتوف الايدي رغم ما يتعرض له من تكميم وانه سيواصل عمله في شبيل ايقاظ شعبه من سباته.


4- تبدو صورة الحاضر في الجزء الاخير من النص، صورة قاتمة سوداء كانها صورة من صور “عصر الظلمات” حيث الجهل والمرض والحرب والقتل وغيره، اما صورة المستقبل فتبدو انها صورة مشرقة، وهي صورة قام الشاعر باجهاضها اجهاضا من عصر الظلمات مستشرفا بذلك تلك الصورة المشرقة المليئة بالامل رغم كيد الاعداء.


5- ( الاجابة لا بد أن تكون من اعداد التلميذ).