شرح نص: تونس الاحلام – صالح جودت – محور تونس الجميلة – سابعة أساسي

 
 
شرح نص: تونس الاحلام – صالح جودت – محور تونس الجميلة – سابعة أساسي


الموضوع:
اشتياق الشّاعر لتونس و تغنّيه بها.

التقسيم:
– من 1 الى 6: القسم بعناصر من جمال تونس
– من  7 الى 10: الاستعداد لتفدية تونس
– البقيّة: الاستعداد للعودة إلى تونس والحلم بها


التحليل:
 
2- اقسم الشاعر في بداية النص بسحر عيون تونس وبأرضها الخضراء الوافرة بالزرع وبشطوطها ورمتلها وبتاريخيها وبلهفته. وتخضع الصّور الواردة في المقطع الأوّل إلى مبدأ التعاقب و التقاطع، وتشكّل مشهدا جميلا رائعا لا مثيل له ولا نظير، وهو ما جعل الشّاعر ينخطِفُ بهذا الجمال الفتّان وبسحره الأخّاذ.


3-يرمز السّحر إلى غياب العقل وفقدان السيطرة والإرادة حيث يكون المسحور فاقدا لإرادته غير قادر على التخلّص من تأثيرات السّاحر. كما يُشبّه الشّاعر “تونس” بإنسان بجامع الجمال والافتتان والالتذاذ، ثمّ حُذف المشبّه به (وهو الإنسان) ورُمز إليه بشيء من حواسه (العيون). إذ يعقد الشّاعر مُماثلة بين الإنسان (المرأة) و بين الوطن (تونس) والجامع بين الاثنين هو الجمال والفتنة واللذّة والإغراء… إنّه جمال يأسر الذّات و يسلُبها كلّ قدرة على التحرّر من سحره.


4- سؤال على التلميذ تحرير اجابته.


5- تبدو تونس في عيون زائريها فائقة الجمال، ساحرة، جاذبة، كأنها الجنة وقد تسجدت فيها، إذ يراها الكثيرون منطلق جات جمال جذّاب، يسحر الروح وينعشها ويجعل من الانسان خارج الكون من شدة الجمال.