شرح نص الحي العجيب – نجيب محفوظ – محور الحي – العربية – سابعة أساسي





شرح نص الحي العجيب – نجيب محفوظ –  محور الحي – العربية – سابعة أساسي


الموضوع:
يصف الرّاوي مشاعر البطل بعد انتقاله إلى الحيّ الجديد.

التقسيم:
– من 01  الى 10: داخل البيت

– البقيّة: خارج البيت


التحليل:

2- بدأ النص بشعورين انتابى الشخصية الرئيسية. حيث تمثل الشعور الاول في القلق والحيرة الناتج عن تغير مكان السكن وتغيير الحي، والثاني الأمل في العودة الى حيه القديم.


3- ان الحركة الكثيفة في الحي الناتجة عن كل سكانه جعلت من الحي جيبا. فالفتيان الذين جعلوا من الحي “ناد رياضي” والمجموعة الاخرى التي تتصارع والاناشيد العجيبة المتصاعدة هي التي جعلت من الحي عجيبا.


4- “صوت جوهري أجش غليط النبرات يصيح كالرعد / صوت منغوم على ايقاع كفين شديدين / الصوت صاعدا / يتغنى بسب الدنيا”. تمثل هذه المقاطع معجم التي الاصوات الذي تم استخدامه في وصف صوت المعلم نونو.


5- تبدو الحياة في هذا الحي الجديد مفعمة بالحركة والديناميكية لكنها لا يمكن لها ان تكف عن الضيق والقلق الصادر من الضجيج المانع للنوم والمقلل للراحة حيث ايقن الفتى انه ” لا قيلولة منذ اليوم”. كما يبدو ان الفتى ساخطا، فالمعلم نونو جزء من أجزاء شخصية الفتى، فهو ساخط، وجاءت شخصية نونو لنقل هذا السخط بطريقة طريفة وما يؤكد ذلك تسائله في اخر النص عن الخطاط حيث قال “ترى هل يتكب الرجل لوحات في سب الدنيا ويبيعها للمتذمرين والساخطين؟”.