شرح نص في حي الحمزاوي – محمود تيمور – محور الحي – العربية – سابعة أساسي





شرح نص في حي الحمزاوي- محمود تيمور –  محور الحي – العربية – سابعة أساسي


الموضوع:
تحول علاقة السارد في تعامله مع صاحب حانوت تجليد الكتب من النفور الى التحابب.

التقسيم:
من 1 الى 14 (حانوته): النفور.
البقية: التواصل بين الطرفين.

التحليل:

2- 

ملامح صاحب الدكان
ملامح الصبي
قامة
مديدة ممتلئة.
صدر
عريض مفرطح.
ذرعان
مفتولان.
وجه
مستدير مشرب بحمرة.
شارب
غزير.
قصر
قامة.
متطاول
الوجه.
كاسف
اللون.
ذاهل
العين.

تبدو ملامح الشخصيتان متناقضة.


3- رغم الاختلاف في الصفات الجسمانية الا ان الصبي وصاحب المحل يشتركان في عدد من الخصال منها الكرم وحسن الضيافة. ويتجلى الكرم من خلال قيام الصبي بتقديم بعض الدفاتر التي يصنعها الى صديقه او من خلال تجليد كتب الكاتب من قبل صاحب المحل نفسه.


4-من العبارات الواردة في النص الدالة على التواصل والتشارك:” ذهبت اليه فشاركته مجلسه وجاذبته القول / نتهادى مختلف الاشياء / اشركه فيما اشتري / يقدم هو لي / اتحدث اليه / يبادلني الحديث”.

5- بعد ان كانت علاقة تنافر أكدها الكاتب في قوله :” وتزايل عني ما كنت استشعره من فزع لهذا الحانوت”، بدات العلاقة بين الصبي والكتاب من خلال مشاركة في المجلس، ثم توطدت العلاقة بينهما فصبحت علاقة صداقة متينة، يزور فيها الكتاب الصبي في عمله ويتهاديان، ثم تعرف الكاتب على صاحب المحل ليصبح بعد ذلك صديقا لهما. (ذهبت اليه فشاركته مجلسه وجاذبته القول / ولما تستوثقت الصداقة بيني وبينه ….. / وجاء يوم عرفت فيه). وقد أصبحت هذه العلاقة متينة الى ما بعد دراسته فهو لا يزال يزورهم في مقر عملهم ويوكل اليهم ما يريد من تجليد.