محور الفن الجمال والحقيقة: الفن ابداع ذاتي حر – فلسفة – بكالوريا

 

 
محور الفن الجمال والحقيقة: الفن ابداع ذاتي حر – فلسفة – بكالوريا

 
 ما الفن؟ وفق أية رؤية يمكن اعتبار الفن ابداع ذاتي حر يخترق الواقع ويتجاوزه؟ اذا سلمنا بهذا التصور افلا يكون ذلك حجة على الفن؟
 
يعترف بول كلي ان العقل يمكن ان يضطلع بجملة من الوظائف في مجال الفن.
 
وظائف العقل في المجال الفني:
– توظيف العقل لتحديد تأثير الفن ومحاسنة: اذا كان العقل في معنى من معانيه هو الحجة او البرهان فانه بالحجة والبرهان يمكن ان نثبت اذا كان الفن يؤثر في واقع الناس وسلوكاتهم ام لا وبالحجة والبرهان كذلك نستطيع ان نثبت ان كان العقل الفني جيد ام رديء. وهو دور تقييمي.
– تحديد العقل لموضوع الفن: إذا كان الفن شكلا ومضمونا فان العقل يمكن ان يساعد الفنان على تصور افكار وقضايا جديدة تمكنه من تجاوز الافكار المتداولة والمبتذلة فيعطي بذلك مضموناا جديدا للفن.
تحديد الرموز التي يمكن للفنان توظيفها: فإذا كان الرمز هو تمثيل حسي لشيء مجرد فإن العقل يساعد الفنان على تصور الرموز التي يقول بها ما يريد ان يقول.
 
انطلاقا مما تقدم يتبين بول كلي ان العقل وان كان قادرا على تقييم العمل الفني وتحديد مضامينه فانه غير قادر على انتاج عمل فني. يقول بول كلي:” في الفن تتبدد انوار العقول على نحو تعيس”.
الفن في نظر بول كلي ليس نظرية في المعرفة ولا هو الاصل معرفة.
 
واذا كان الابداع هو انشاء لاشياء جديدة دون نموذج فان الفن في نظر بول كلي هو ابداع ذاتي حر وتتحدد الحجج التي يعتمدها بول كلي كما يلي:
 
– عدم الاكتفاء بالواقع: الفنان لا يكتفي بالجمال الحسي، الطبيعي اذ يتجاوز ذلك لانشاء جمال خاص يكون فيه للخيال الدور الاكبر ومن هنا نتبين ان الفنان لا يرضى بالواقع، اي بواقع الحياة اليومية وما يعيشه الناس من قضايا وانشغالات. “الفن يخترق الاشياء وينفذ الى ما وراء الواقع والى ما وراء الخيال”.
– الفن محاكاة للالاه: الفنان يقلد الله في الخلق وهو ما يعني ان الفنان هو المسؤول عن العمل الفني بصورة مطلقة وهو ما يلتقي فيه بول كلي مع ريونالدو ديفنتشي يقول في ذلك:” يريد الرسام ان يرى جمالا يفتنه اذ هو سيد على خلقه فاذا شاء ان يستحضر وحوشا مرعبة او مناظر ساخرة ومضحكة او اخرى مؤثرة فانه في ذلك رب وسيد”.
 
ان الفنان غير مطالب بان يقول الواقع بالضرورة فالفنان له وقعه الخاص وحقيقته الخاصة الي ينشأها ويتصورها.
 
في ضوء ما تقدم بتبين بول كلي وكذلك ديفنشي ان حرية التي للفنان هي حرية مطلقة وان الفنان غير ملزم باي قيد مهما كان لا ديني ولا اخلاقي ولا اجتماعي فلا منطق يحكم الفن ولا قيم تحصاره فمن حق الفنان ان يتناقض وان يكذب وان يتراجع وان يلتزم وان يخون.
 
اذا كان الفن ابداع ذاتي غير ملتزم بالي قيد فأي وظيفة يمكن للفن ان يضطلع بها؟
 
قيمة الفن ووظائفه:
– الفن امتاع: وهو ما يعني ان الفن وسيلة لاشباع الرغبات وبالتالي لتحقيق اللذة.
– الفن وسيلة لتجديد الحياة: وتحرير الفرد من أشكال الملل والقلق فمن الوظائف التي يضطلع بها الفن انه يدفعها الى الحياة بمزيد من حب الحياة.
– الفن وسيلة لتغيير مجرى الحياة: وذلك بالابتعاد عن الرتابة والمألوف واذا كان الناس قد تعودوا على قول الاشياء بلغة الحروف فان ما يميز الفنان انه يقول الاشياء بلغته الخاصة لغة الجمال.
 
المكاسب:
 التأكيد على أهمية اعتبار الفن ابداع ذاتي حر من منطلق أن ذلك يأصل قيم الحرية الذاتية فيكون الانسان امام خيارات متنوعة.
 
الحدود:
 إذا كان الفن ابداع ذاتي حر فان هذه الذاتية والحرية المطلقة قد تتحول الى حجة على الفن اذ يمكن ان يتحول الى مصدر للعنف حين لا تكون هنا حدود يلتزم بها الفنان اخلاقية او دينية.