style="display:block; text-align:center;"
data-ad-layout="in-article"
data-ad-format="fluid"
data-ad-client="ca-pub-5026849218616298"
data-ad-slot="4405606531">

ملخص درس الفكر الإصلاحيّ بالبلاد التونسيّة في القرن التاسع عشر – اولى ثانوي

ملخص درس الفكر الإصلاحيّ بالبلاد التونسيّة في القرن التاسع عشر

– جذور الحركة الإصلاحيّة بتونس و بوادرها : I

1/ جذور الحركة الإصلاحيّة :

– من العوامل المساعدة على ظهور مبادرات إصلاحيّة في تونس التحديات الأوروبيّة المتمثلة في الحماة الفرنسيّة على مصر و بلاد الشام   إنتصاب الإستعمار الفرنسي بالجزائر 

– التأثّر بالإصلاحات في مصر في عهد محمّد علي باشا

 و التأثّر بالإصلاحات في الدولة العثمانيّة في عهد السلطان  عبد المجيد 

2/ بوادرها :

إنطلقت بوادر الإصلاح الأولى في عهد أحمد باي بمحاولات إصلاحيّة عسكريّة 

– بادر أحمد باي في الجانب الإجتماعيّ بإلغاء الرقّ سنة 1846.

– الحركة الإصلاحيّة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر: II

1/ توّجهاتها :

– أخذت الحركة الإصلاحيّة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر توّجها سياسيا حيث تركّز إهتمام رجال الإصلاح ( أحمد بن أبي الضياف و خير الدين التونسيّ) على تطويرالنظام السياسيّ  للحدّ من الحكم المطلق 

2/ أهمّ الإنجازات الإصلاحيّة :

* قانون عهد الأمان : هو قانون أعلنه محمّد باي في 9 سبتمبر 1857 تحت ضغط الدول الأوروبيّة 

* دستور 1861 : أعلنه محمّد الصادق باي في 29 جانفي 1861 و قد تضمّن 114 مادّة 

* إصلاحات خير الدين التونسيّ : تنوّعت و مسّت الميادين الإداريّة و القضائيّة و الإقتصاديّة