درس تركيبة مدينة القاهرة – اولى ثانوي

 

 
درس تركيبة مدينة القاهرة


 
I – موقع مدينة القاهرة و تركيبتها :
1 – موقع مدينة
القاهرة و موضعها   :  
– تقع القاهرة شمال
مصر علي ضفتي وادي النيل .
– ساعد موضع مدينة القاهرة
النهري على توسّعها نحو الشرق و الغرب .
2 – تركيبة مدينة
القاهرة : 
– تتكوّن مدينة القاهرة من أحياء
مركزية و أحياء طرفية .
أ-الأحياء المركزية : 
– الأحياء المركزية هي الأحياء
التي توجد في مركز المدينة.
– تتمثّل الأحياء المركزية في
الأحياء المركزية المتدهورة و الأحياء السكنية المركزية.
 * الأحياء المركزية المتدهورة :
– هي أحياء السيدة زينب وهي
النواة الأصلية و القديمة لمدينة القاهرة.
– يوجد بوسط هذا الجزء جامع
السيدة زينب و حوله الأسواق و المساكن تمتاز بكثافتها وضيق شوارعها.
– تتميز هذه الأحياء بتعدد
وظائفها: سكنية و سياحية و تجارية و حرفية و دينية
– تسكن هذه الأحياء الطبقات
الاجتماعية الشعبية .
– تقع هذه الأحياء في الضفة
الشرقية لوادي النيل .
* الأحياء المركزية العصرية:
– تتمثل الأحياء المركزية
العصرية في الأحياء السكنية المركزية و الأحياء الراقية…
– هي قلب المدينة العصري ( الجزء
الحديث)
– تقع في الضفة الغربية لوادي
النيل خاصة .
– بنيت على النمط الأوروبي :
بناءات عمودية و أنهج واسعة .
ب-الأحياء الطرفية:
– أحياء طرفية ذات وظيفة سكنية و
أخرى ذات وظيفة صناعية .
– تتكوّن هذه الأحياء من أرباض و
ضواحي .
– هي الضواحي التي برزت على
أطراف المدينة نتيجة النمو الحضري و ذلك على حساب الأراضي الزراعية .
* الأحياء ذات الوظيفة السكنية
هي :
 – العمارات من الطراز الراقي و المتوسّط توجد
شمال شرقي القاهرة  مثل ”
الجمالية”
– أحياء عشوائية فوق أراضي
زراعية توجد على أطراف المدينة
– مشاريع سكنية جديدة .
– بعض المدن الجديدة و الأحياء
الجديدة مثل مدينة 6 أكتوبر             و 15 ماي تم إنجازها من طرف الدولة للتقليص من
الضغط على وسط المدينة تقطن هذه الأحياء الطبقات الراقية و المتوسطة .
* أحياء ذات وظيفة صناعية : 
– نجد أحياء صناعية جنوب القاهرة
و أحياء صناعية فوق أراضي زراعية شمال القاهرة .
– هي أحياء بعيدة عن مركز المدينة
نظرا لحاجتها للمساحة و قربها من محاور النقل الرئيسية .
               شهدت
مدينة القاهرة توسعا هاما خاصة في اتجاه الشرق و الغرب و الجنوب و هي مدينة
تجسّد ظاهرة الانفجار الحضري الذي تشهده مدن العالم النامي خاصة منها المدن
الكبرى
3 – العلاقة بين
أجزاء مدينة القاهرة :
– يعتبر المركز قلب المدينة
النابض فهو يهيمن على الأطراف و ذلك لامتلاكه جل الخدمات.
– جلّ  الأدفاق هي متجهة نحو المركز.
– أدفاق العمّال من الأحياء
السكنية الطرفية نحو المركز و أدفاق البضائع من الأحياء الصناعية نحو
المركز…..
II – نماذج إستخدام الأرض الحضرية   :
1 – نموذج النطاقات
الدائرية
( عالم الاجتماع
الأمريكي برجسون 1923 )
تنتظم المدينة في شكل دوائر
متحدة المركز من حول وسط المدينة.
 – النطاق الأول : خاص بالتجارة فهو حي الأعمال
المركزي
– النطاق الثاني : خاص بتجارة
الجملة و بعض الصناعات الخفيفة و المساكن
– النطاق الثالث : خاص بالسكن
لذوي الدخل المتوسّط و العالي
– النطاق الرابع : خاص  بسكن ذوي الدخل المحدود
– النطاق الخامس: خاص بالمهاجرين
2 – نموذج القطاعات
:
عالم الاقتصاد
الأمريكي هومر هويت 1939 : 
هي قطاعات تنطلق من مركز المدينة
نحو أطرافها و قد تعبّر هذه القطاعات عن تباين مستوى العيش و دخل السكان،
فالعمال يتركزون قرب محاور النقل حيث توجد أيضا المصانع و في القطاع المقابل
تتركز الطبقات الميسورة.
3- نموذج النوى المتعددة:
الجغرافيان
الأمريكيان هاريس و ألمان 1945
يضيف هذه النموذج إلى التقسيم
الوارد في النموذجين السابقين أربع مناطق جديدة وهي صناعات ثقيلة و منطقة ضاحية
سكنية و ضاحية صناعية و منطقة الهجرات.