• شرح نص ابن خلدون لمحمود بن جماعة - محور أعلام ومشاهير - ثامنة أساسي



    شرح نص ابن خلدون لمحمود بن جماعة - محور أعلام ومشاهير - ثامنة أساسي


    التقديم:
    ابن من ابرز ما قامت به الدولة التونسية من اجل تكريم العلامة ابن خلدون، هو ذكر عدد هام من الانهج باسمه وعدد من المناطق في البلاد، كما تمت تسمية العديد من المدارس ودور الثقافة على اسمه، فضلا عن التمثال الموجود في قلب العاصمة التونسية تحديدا في ساحة الاستقلال وهو تمثال ابن خلدون (الموجود في الصورة المرفقة).

    الموضوع:
    شخصية ابن خلدون وتكوينها وظروف عيشها.

    التقسيم:
    من 1 إلى 11: مرحلة طلب العلم.
    من 12 إلى 29: مرحلة التجارب السياسية والنكبات الحياتية.
    البقية: مرحلة التفرغ الى الكتابة.
    التحليل:

    2- تميز ابن خلدون في مرحلة طلب العلم بالموسوعية، إذ أنه جمع بين العلوم الادبية (السانية واللغوية ونحو وصرف وبلاغة وأدب) والعلوم الدينية من خلال حفظ القران والاطلاع على العلوم الشرعية، والعلوم الطبيعية والرياضيات والفلسفة. ولم يمنعه انتقاله من تونس الى المغرب إلى الانقطاع كليا عن الدراسة، بل عاد إليها من جديد حين سنحت له الفرصة بذلك في المغرب لكثرة المكتبات فيها.

    3- عاش ابن خلدون تجارب عدة أهمها التجربة السياسية التي عمل من خلالها على فهم أسرار الدولة. فقد تقلد ابن خلدون منصب الحجامة (الوزير الاول حاليا) والقضاء وكتابة السر والانشاء والمراسيم للسلطان. وبذلك تجول ابن خلدون في جل مناصب الدولة متعرفا على تقنياتها وكيفية العمل فيها. كما عاش ابن خلدون في جزء من حياته البؤس، فقد دخل السجن، ونكب بسبب مقتل صديقه فضلا عن اعتقال أخيه وعمليات التفتيش التي طالت منزله ومصادرة أموال عائلته. ولعل هذه الفترة أثرت في حياته فجعلته يعتزل السياسية ومخاضها ليتفرغ إلى طلب العلم.

    4- ان هجرة ابن خلدون من تونس الى المغرب لم تكن من فراغ، بل كانت بسبب دافع قوي وهو الحفاظ على حق الحياة، من خلال الفرار من الطاعون الذي اصاب المنطقة. وهذا مثال بسيط يمكن تناوله في كيفية مساهمة التعريف بالشخصية في الكشف عن بعض ملامح العصر الذي عاش فيه ابن خلدون.

    5- جاء كتاب العبر لابن خلدون بعد خوض تجارب عديدة والغوص في علوم عدة لا يمكن حصرها او عدها، كما جاء هذا الكتاب بعد النجاحات والاخفاقات والنكبات التي عاشها. لذلك يعتبر كتاب العبر من تتويجا لمسيرة ابن خلدون وهو الملخص لما عاشه في حياته وما جمعه من علوم.

    6- (أ - ب "مدمجين) لا يمكن للشخصيات الاستثنائية ان تكون غير بارزة في تاريخ بلدانها. وابن خلدون شخصية استثنائية بامتياز وهو من أكبر العلماء الذي جاء بهم التاريخ الانساني، ولعل نظاله من اجل الحياة وطلب العلم والمعرفة وخوضه جل التجارب هو الذي جعله شخصية بارزة في تاريخ بلادنا. حيث ساهم ابن خلدون في بناء المعرفة الانسانية ولعل التاريخ يشهد له بذلك من خلال كتابه الشهير "كتاب العبر" أو "مقدمة ابن خلدون" الذي جاء فيه بكل ما يهم الحياة الانسانية من بناء الدولة الى انهيارها ومن بناء العصبية وبناء المجتمعات واضمحلالها وبناء الثقافات واضمحلالها. كما يعتبر ابن خلدون من مؤسسي علم الاجتماع وهو من اهم العلوم العصرية.
  • مواضيع ذات صلة

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق