[warning headline="تنبيه!"]تعلم إدارة موقع موسوعة سكوول، أن كل شخص يعمل على نقل المحتوى بطريقة غير قانونية أي دون ذكر المصدر، او سرقة المحتوى بأي شكل من الأشكال، فإن ذلك يعرض المركتبين الى تتبعات من قبل الإدارة.[/warning]
  • مواضيع للانجاز - شهزراد الحكيم: بكالوريا آداب: الموضوع الثاني: لئن بدت الشخصيات في مسرحية شهرزاد مستقلة بذاتها فإنها تتكامل وتلتقي في الإنسان فتكون مفهومه ومنزلته في الوجود. حلل هذا القول وأبدي رأيك فيه



    مواضيع للانجاز - شهزراد الحكيم: بكالوريا آداب: الموضوع الثاني: لئن بدت الشخصيات في مسرحية شهرزاد مستقلة بذاتها فإنها تتكامل وتلتقي في الإنسان فتكون مفهومه ومنزلته في الوجود. حلل هذا القول وأبدي رأيك فيه.



    هام: هذا المحتوى لا يحتوي على نسخة جاهزة للطباعة
    مظاهر استقلال الشخصيات بذاتها:
    في وظيفتها الاجتماعية:
    العبد المملوك يباع ويشترى قمر وزير شهريار وشهريار الملك.

    في ملامحها:
    العبد: أسود قبيح المنظر نظراته نظرات فاحشة فاجرة خسيس ذليل.
    قمر: خجول محب لشهرزاد ويغار من حب شهرزاد للملك.
    شهريار: كان في الاسطورة متوحشا وقد ظلت فيه بعض سيمات التوحش وان اختلف السبب.

    في موقفها من شهرزاد:
    العبد لا يرى فيها إلا جسدا جميلا وقمر لا يرى فيها إلا قلبا كبيرا وشهريار لا يرى فيها إلا عقلا كبيرا

    إلتقاء الشخصيات وتكاملها لتكون مفهوم الانسان:
    تمثل الأشخاص الثلاث مجتمعة الانسان بمختلف مكوناته وأبعاده فالبعد الجسدي في العبد الذي يختزل الوجود في المتعة الجسدية أما البعد العاطفي فيتمثل في الوزير قمر الذي لا ينظر إلى الحياة إلا من زاوية القلب والبعد العقلي ممثل في الملك شهريار الذ تخطى مرحلة الجسد والقلب وصار عقلا خالصا لا يرى الحياة والكون إلا من خلاله.
    الشخوص الثلاثة مجتمعة تمثل الانسان المتعادل (جسدا وقلبا وعقلا).

    التقاء الشخصيات وتكاملها لتكون منزلة الانسان في الوجود:
    الانسان في نظر توفيق الحكيم حر في هذا الكون لكن حريته تظل محدودة بخطوط لا قدرة له على تجاوزها وإن أراد الانسان ذلك عاد فاشلا وخاسرا وقد صور الحكيم هذا المعنى من خلال شخصية شهريار الملك فقد كان قبل شهرزاد متوحشا ثم بعثته وأخرجته من همجيته مريدة أن تجعل منه إنسانا سويا. لكن شهريار البطل التراجيدي قد تجاوز مرحلتي الجسد والقلب ليصبح عقلا خالصا محضا فحتى حادثة الخيانة لم تعد تثيره وصار كل شيء لديه موضع تفكير وتأمل وهكذا يكون شهريار قد تخلى عن مقومين أساسيين من مقومات الانسان وهما الجسد والقلب فخسرت شهرزاد شهريار من حيث أرادت كسبه. يقول شهريار:" لن أعود إلى جسدك الجميل لا أريد أن أشعر اليوم هنا أعي ولا أشعر" وكأننا بتوفيق الحكيم يريد التأكيد على أن محاولة الانسان الهرب من جسده ومن الأرض كفيل بأن يزعزع وجوده فالجسم مرتبط بالأرض أبدا مطلقا ولا يتناسى الجسد الانسان إلا هلك وكل محاولة للتخلص منه تعد عبثا.

    التقويم:
    الصراع في المسرحية صراع أفكار جاهزة لم تتطور إلا نادرا فجاءت الشخصيات باهتتة وأصبحت لعبة في يد الكاتب أبواقا لتبلغ أفكاره فمن خلال المسرحية ندرك أن الكاتب هو الذي يدير خواطره وأفكاره على لسان أشخاصه فلا يدعهم أحرارا فيما يفكرون أو يقولون.

    التأليف:
    إن القراءة المتعجلة للمسرحية تضعنا أمام شخصيات مستقلة في الوظائف الاجتماعية ومن حيث القناعات لكن المتأمل فيها يجد في الشخصيات جوانب مختلفة في الانسان وتلك هي أهم خصائص المسرح الذهني التي تكون فيها الشخوص أفكارا مرتدية أثواب رموز إضافة إلى توظيف التراث وهو عمل إبداعي ولكن المسرح الذهني قد يجعل من صاحبه أدبا نخبويا من الصعب فهمه.
    المزيد من المواضيع مع الاصلاح: اضغط هنا
  • مواضيع ذات صلة