• شرح نص أيلول الشاعر - ثامنة أساسي - محور الطبيعة




    شرح نص أيلول الشاعر - ثامنة أساسي - محور الطبيعة


    التقديم:
    قصيدة شعرية لايليا أبو ماضي الشاعر اللبناني، يصف فيه بداية شهر سبتمبر الذي يتزامن مع بداية فصل الخريف....

    الموضوع:
    وصف لبداية فصل الخريف ووصف مكونات التحول فيه التي تبعث الجمال في الكون والنفس معا.

    التقسيم:
    البيت الاول والثاني: وصف مجمل.
    من 3 إلى 9: وصف مفصل.
    البقية:وصف مجمل من جديد.
    كل ما يخص محور الطبيعة: شرح نصوص وتلخيص وتقديم للمحور 

    التحليل:
    3- يحاول الشاعر في البيت الأول ذكر خصائص الطبيعة ( الحسن/الجمال ) وإقناع القارئ بأن الجمال في الوهاد و المرتفعات لا نظير له.​ كما يحاول الشاعر ان يغيّر الصورة المألوفة للخريف و التأثير في القارئ قصد إقناعه بصواب موقفه.

    4- للواصف نظرة تختلف عن النظرة المعهودة تجاه الطبيعة في فصل الخريف. فلم يعد تساقط الأوراق و اصفرارها مثيرا للكآبة و علامة موت مؤقت تتجدد الحياة بعده في فصل الربيع بل هي حسب رأي الشاعر تغيير للملابس التي تختلف ألوانها من أخضر الى أصفر كما أنه اعتمد التشخيص لاقناعنا بأن الطبيعة في الخريف ليست ميّتة بل هي مليئة بالحياة.​

    5-يمدح الشاعر فصل الخريف و قد قام هذا المدح على مفارقة مفادها أنّ شهر أيلول متأخر في رتبته بين أشهر السنة ( الشهر التاسع ) غير أنه سبقها في ترتيب الحسن بما يكسبه للطبيعة من جمال.​

    6-" لله.." ←تعجّب + مدح
    " من ذا......أو يحوك كوشيه / أو من يصوّر مثلما قد صوّر؟ " ( ب11 ) ←يستعمل الشاعر الاستفهام الانكاري 
    ب12: يشخص الشاعر شهر أيلول من خلال اعطائه بعض خصائص البشر
  • مواضيع ذات صلة

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق