• شرح النص: فضيلة الاختلاف - التوحيدي - بكالوريا آداب



    شرح النص: فضيلة الاختلاف - التوحيدي - بكالوريا آداب

    التقديم:
    نص حجاجي ذو طبيعة ساجلية نتعرف فيع على موقع التوحيدي من اختلاف المذاهب والأديان.

    الموضوع:
    تعقل التوحيدي لأسباب الاختلاف ونشأة الفرق والمذاهب.

    التقسيم:
    من 1 إلى 3: أطروحة الوزير: المذاهب بدعة وآفة.
    4 و 5: موقف  التوحيدي: ظرورة الاختلاف.
    6و7: أطروحة الوزير: المذاهب بدعة
    البقية: سيرورة الحجاج:المذاهب إضافة والاختلاف بين البشر طبيعة.
    التحليل:
    المقطع الأول:
    وردت أطروحة الوزير في شكل استفهام. إذ يرفض الوزير اختلاف المذاهب لأنه يرى في هذا الاختلاف انفصام وحدة الامة وقد كانت حججه واقعية تستقرئ الواقع في القرن الرابع هجري. اما مقاصد الوزير في عرض نتائج الافتراق المذهبي فهي نتائج ثقافية دينية واجتماعية.
    المقطع الثاني:
    استعمل التوحيدي أسلوب التوليد والشرط والاستفهام الانكاري ليدحض موقف الوزير المستنكر للاختلاف في المذاهب برد الحجة عليه وقد كانت الحجة منبثقة اعتمد فيها القياس والمقارنة.
    المقطع الثالث:
    رد الوزير: اعتمد فيه القيس بين أرباب المذاهب والانبياء فأصبحت حجته حجة دينية لأن الاختلاف في الاديان قائم على الوحي الإلاهي وليس لذلك اخلاتف المذاهب.
    المقطع الرابع:
    عدل التوحيدي في موقف الوزير بانشاء مصدرا جديدا للاختلاف وهو العقل فختلاف المذاهب يعود الى اختلاف درجات العقول. 
    يعتمد التوحيدي على حجة واقعية وهي الاختلاف في فطر الانسان وعاداته ونشأته.

    اعتمد التوحيدي قصة حجاجية تمكن من دحض الرأي جزئيا فالخلاف طبيعي...
  • مواضيع ذات صلة

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق