شرح نص "تغيرت أشياء" للطيب صالح - محور المدينة والريف - ثامنة أساسي



شرح نص "تغيرت أشياء" للطيب صالح - محور المدينة والريف - ثامنة أساسي


التقديم:
نص سردي حواري للطيب صالح تحت عنوان "تغيرت أشياء" يندرج ضمن محور المدينة والريف للسنة الثامنة من التعليم الاساسي.

الموضوع:
تطور حياة الصديقين وتطور حياة الريف معهما وقضاياه ومطالبه.

التقسيم: ملاحظة: تقسيم النص مبني على إجابة السؤال الأول.
من البداية إلى قول الكاتب "الدنيا تغيرت" (السطر 14): علاقة محجوب بالكاتب
من قول الكاتب "فسألته" (السطر 15) إلى نهاية النص: علاقة محجوب بمصطفى وعلاقة أهل القرية بمصطفى.

التحليل:
السؤال الثاني:
الملامح
السارد
محجوب
الدراسة
مرحلة التعليم الأولى
مرحلة التعليم الأولى
الوضع الاجتماعي
من عائلة فلاحية
من عائلة فلاحية
العمل
موظف
رئيس للجنة المشروع الزراعي والجمعية التعاونية

السؤال الثالث:
تحول محجوب إلى طاقة فعالة، ولعل السبب الرئيسي في ذلك هو مساهمته في بناء منطقته، ويبرز ذلك من خلال بناء الطاحونة وبناء محل تجاري فضلا عن رئاسته للجنة المشروع الزراعي والجمعية التعاونية.

السؤال الرابع:
إن الناس الفاعلين في الحياة المؤثرين في حياة الجماعة من خلال الحث على فعل البناء والتطور والذين يمتلكون الإرادة القوية في القيام بالفعل وإتقانه هم الناس الحقيقيون الذين يبنون الأرض ويحبلونها ويرغموها على العمل كما كانوا يعملون.

السؤال الخامس:
تحولت العلاقة بين الكاتب ومحجوب تحولا كبيرا فبعد أن كانا ملازمين لبعضهما البعض أصبحا اليوم كل في مجاله. صديق موظف وآخر رئيس لجنة. وبناء عليه، فإن الريف يعرف أيضا تحولات، فمتطلباته في القرن الحادي والعشرين ليست متطلباته في القرن الثامن عشر. فالماء اليوم أصبح يمكن الحصول عليه عن طريق ماء الحنفية لا بالتنقل لأميال للحصول على الماء، كذلك الحصاد، الذي أصبح اليوم بالآلة الحاصدة لا باليد العامة.

السؤال السادس:
أصبح الريف محطة للتبادلات التجارية وبالتالي المساهمة في الحركة الاقتصادية، ويظهر ذلك من خلال رسم صورة الدكان الجديد الذي يضم العديد من السلع الجديدة التي لم تكن موجودة كثيرة في الريف بل حتى وجودها نادر.

السؤال السابع:
ساهم مصطفى في بناء القرية من خلال اقتراحه ببناء طاحونة ودكان يسهلان الحياة داخل الريف، ويسهلان الحصول على متطلباتها.

هناك تعليق واحد: