شرح نص في الجريد للبشير خريف - محور المدينة والريف - ثامنة أساسي



شرح نص في الجريد للبشير خريف - محور المدينة والريف - ثامنة أساسي

التقديم:
نص سردي للبشير خريّف تحت عنوان "في الجريد" يندرج ضمن محور المدينة والريف للسنة الثامنة من التعليم الاساسي.

الموضوع:
وصف الحياة في الجريد.

التقسيم: ملاحظة: تقسيم النص مبني على إجابة السؤال الأول.
من البداية إلى قول الكاتب "تتحرك الاسباب" (السطر 4): نظرة عامة عن الحياة في الجريد
البقية: تفصيل الحياة في الحياة أي تفصيل للوحدة الأولى

التحليل:
السؤال الثاني:
استعمل الكاتب معجما خاصا بعودة الحياة إلى الجريد ويبرز ذلك في قوله "يستيقظ - نفخت فيه الروح - ينبري الناس - يفد - ملآى - تعمر - يكثر - تتحرك".

السؤال الرابع:
ان اهم ما يعبر عن شواغل اهل الجريد في مثل هذه المواسم الفلاحية هو الأسعار وبالتالي المشارع الاقتصادية لهم.

السؤال الخامس:
المواضيع
المعجم
المبادلات
خرص – الشركات – يقترضون – يقبضون – رؤوس الاموال – السعر – ربح – شراء – تربحني – بيع – سمسرة – مشاريع الاقتصاد – ورق النقود -
السكان
يتجسسون – يعقدون المؤامرات – حديث – مقبل من السوق – عائد من الغابة – وارد وصادر من البلدة – تاجر –طالب – مرأة – شبان – أطفال – نساء -
الطقس
تقلبات الجو – أمطرت – أشعت الشمس –صفت السماء – ندى لطيف – الشتاء – الربيع
المباهج
ابتسامة عليمة – استجلاب الثروة بلا شيء – تمر طري لامع – يعبثون – يتفكهون – الأعراس -

السؤال السادس:
أصبح الريف اليوم ذو مكانة اقتصادية كبرى، تقام فيه أهم المبادلات التجارية بين الشركات وبين مختلفة الباعة والمستثمرين. فلم يعد الريف ذو مكانة طرفية في الاقتصاد بل أصبح من مقومات الاقتصاد نفسه.

هناك تعليقان (2):