تقديم عام للوحدة الأولى في مادة التاريخ - أولى ثانوي



تقديم عام للوحدة الأولى في مادة التاريخ - أولى ثانوي


منذ أن بدأ الإنسان بتدوين ماضيه، انطلق التاريخ بذلك، ويعتبر ظهور الكتابة حدثا هاما فاصلا بين العصور ما قبل التاريخ والفترة التاريخية. 
اعتمدت فترة ما قبل التاريخ على فترة زمنية طويلة جدا (أكثر من مليوني سنة) وتعرف هذه العصور بالحجرية لأن الحجارة كانت المادة الأولية الأكثر استعمالا.
تنقسم عصور ما قبل التاريخ إلى طورين مختلفين في الطول والخصائص.
العصر الحجري القديم: كانت حياة الانسان فيه تعتمد على الترحال.
العصر الحجري الحديث: وهو عصر اكتشاف الزراعة في حدود 9000 سنة قبل الميلاد وبداية استقرار الانسان.
يعتبر التواجد البشري في البلاد التونسية ضاربا في القدم وهذا مادل عليه علم الآثار فلا تقتصر الحضارات القديمة للبلاد التونسية على الحضارة القرطاجية، بل سبقتها حضارة تنتمي إلى العصر الحجري الحديث وهي الحضارة القبصية والتي امتدت من 7000 قبل الميلاد إلى 5000 قبل الميلاد وامتدت على جانب هام من الوسط الغربي والجنوب الغربي من البلاد التونسية وجزء من الشرق الجزائري.
بما أن وثائق ما قبل التاريخ هي وثائق صامتة (بقايا عظام، أواني خاصة في الكهوف، الحجارة وأدواتها).
إن حضارات ما قبل التاريخ، لم تحضى بنفس الأهمية التي حضيت بها الحضارة القرطاجية لأنها تنتمي إلى الفترة التاريخية حيث تتوفر الوثائق المكتوبة نسبيا. فما هي أهم خصائص التاريخ القرطاجي من 814 قبل الميلاد إلى 439 قبل الميلاد.
الفترة التاريخية
أهم الخصائص
العهد البوني (814 ق.م – 146 ق.م)
يمكن تقسيمه إلى ثلاثة أطوار:
·         فترة عتيقة تمتد من 814 ق.م إلى 500 ق.م.
·         الفترة الكلاسيكية 500 ق.م إلى 300 ق.م
·         فترة الحروب البونية من 300 ق.م إلى 146 ق.م.
تأسست قرطاج سنة 814 ق.م على يد جملة من التجار الفينيقيين وقد اختاروا موقعا يطل على البحر الابيض المتوسط في شمال شرق البلاد التونسية. حيث شهدت قرطاج أوج توسعها المجالي خلال الفترة الكلاسيكية حيث تحولت من مستوطنة إلى امبراطورية شاسعة وقد امتد توسعها حتى خارج البحر المتوسط وصولا إلى السواحل الأطلسية بأوروبا وافريقيا عبر تمويلها لرحلتي الأخوين حانون وخيملك بداية من القرن الثالث قبل الميلاد، دخلت قرطاج في منافسة مع الامبراطورية الرومانية للسيطرة على البحر الأبيض المتوسط. وقد افضت هذه المنافسة إلى اندلاع حروب تُعرف باسم الحروب البونية التي انتهت بسقوط قرطاج وتخريبها سنة 146 ق.م.
عهد الهيمنة الرومانية على قرطاج (146 ق.م – 439 ميلادي)
تحول المجال التابع لقرطاج إلى مقاطعة رومانية والذي أصبحت تعرف بولاية افريقية البروقنصلية.
شهدت هذه الولاية الرومانية أوجه ازدهارها الاقتصادي والعمراني والثقافي...
الفترة الوندالية (439 ميلادي إلى 533 ميلادي)
في القرن الخامس ميلادي زحفت القبائل الجرمانية على الولايات التي كانت  خاضعة للامبراطورية الرومانية منها ولاية افريقيا البروقنصولية.


خاتمة:

لئن انتهت دولة قرطاج في 146 ق.م. فإن ملامح كثيرة من الحضارة اليونانية ضلت حية في سلوك وأذهان الأفارقة حتى في ضل الاحتلال الروماني.

0 commentaires: