ملخص درس تونس من 1945 الى 1956 المسيرة نحو الاستقلال بكالوريا آداب واقتصاد وتصرف



ملخص درس تونس من 1945 الى 1956 المسيرة نحو الاستقلال بكالوريا آداب واقتصاد وتصرف




I- أزمة النظام الاستعماري وتحولات المجتمع التونسي:
1- أزمة النظام الاستعماري وتفاقم الاختلالات الاقتصادية والاجتماعية:
أ- بين 1945 و1947:
فرنسا تبحث عن حلول وسطية لتهدئة مستعمراتها كبعث الاتحاد الفرنسي أو تشكيل وزارات على منوال وزارة الشؤون الاجتماعية في عهد ماست ووزارتي الفلاحة والصناعة في عهد جون موتص.

ب- غداة الحرب العالمية الثانية:
أزمة اقتصادية واجتماعية تتمثل أساسا في انتشار الجفاف والجراد وغلق الأسواق الخارجية أمام البضائع التونسية والنزوح والبؤس.

2- تحولات المجتمع التونسية وتعبئة القوى الوطنية ضد المستعمر:
- تنامي عدد المثقفين
- تشكيل عدة هياكل سياسية ونقابية مثل الاتحاد العام التونسي للشغل وعملت على تأطير التونسيين
- بروز نخبة من المثقفين عملوا على إحياء التراث التونسي مثل الفاضل بن عاشور وعثمان الكعاك
- تجاوز عدد المنخرطين في الحزب الحر الدستوري الجديد 200 ألف منخرط سنة 1950.

II- تبلور المشروع الوطني وتظافر القوى الوطنية من أجل الاستقلال:
1- تبلور المشروع الوطني:
تبلور المشروع الوطني "تونس المستقلة" رؤية جديدة للمشروع الوطني من خلال السعي إلى تكوين دولة مستقلة عربية اسلامية تضمن العدالة الاجتماعية وحقوق المواطنة.

2- تظافر نضالات القوى الوطنية من أجل الاستقلال:
23 أوت 1946: انعقد مؤمتر ليلة القدر في 23 أوت 1946 وأجمع فيه الحاضرون على رفض السيادة المزدوجة وطالبوا لأول مرة بالاستقلال.
أفريل 1950: الحبيب بورقيبة يسافر إلى فرنسا ويقدم 7 مطالب إصلاحية.
جوان 1950: رويار شومان وزير الخارجية الفرنسي يعد بالسير بالبلاد التونسية نحو الحكم الذاتي.
أوت 1950: تكوين حكومة تفاوضية برئاسة محمد شنيق للتفاوض مع رويار شومان.
فيفري 1951: السلط الفرنسية تتنكر عن وعودها وتعلن عن اصلاحات هزيلة لا تتماشى مع طموحات التونسيين.
31 أكتوبر 1951: الحكومة التفاوضية برئاسة محمد شنيق ترسل مذكرة في 31 أكتوبر 1951 إلى فرنسا تذكرها بوعودها.
31 ديسمبر 1951: فرنسا تصر من خلال مذكرة 15 ديسمبر 1951 على مبدإ الازدواجية.

III- اندلاع الثورة والظفر بالاستقلال:
1- اندلاع الثورة:
أ- بين 1952 و1953:
اثر فشل التجربة الحوارية الثانية مارست السلط الاستعمارية بقيادة المقيم العام جون دي هوت كلوك سياسية الققمع والترويع ضد الأهالي والقيادات الوطنية كما نشطت منظمات المتفوقين وكثفت من عمليات الاغتيال مثل اغتيال اليد الحمراء لفرحات حشاد في ديسمبر 1952 والهادي شاكر في سبتمبر 1953.

ب- ربيع 1952:
لمواجهة القمع الاستعمار نظم الحزب مؤتمرا استثنائيا في 18 جانفي 1952 وأصر على المطالبة بالاستقلال كما اندلعت المقاومة المسلحة منذ ربيع 1952 ومن زعمائها الأزهر الشرايطي.

2- الظفر بالاستقلال:
أ- 3 جوان 1955:
الحكومة التفاوضية بقيادة الطاهر بن عمار تتفاوض مع حكومة منجاس فرانس وترغم فرنسا على إمضاء اتفاقية الحكم الذاتي في 3 جوان 1955 (بداية الخلاف اليوسفي البورقيبي).

ب-20 مارس 1956:
إمضاء بروتوكول الاستقلال.

0 commentaires: