شرح نص شارع الأميرات لجبرا إبراهيم جبرا - السنة الثامنة من التعليم الأساسي - عربية



شرح نص شارع الأميرات لجبرا إبراهيم جبرا - السنة الثامنة من التعليم الأساسي - عربية

التقديم:
تعد المناطق الخضراء في المدينة ذات أهمية كبيرة ولها دور أساسي في توفير فرص الراحة والتمتع بمباهج الطبيعة لسكان المدن، لذلك نرى أن دوائر البلدية والتخطيط العمراني تعمل على إنشاء الكثير من المتنزهات والحدائق العامة،وتحاول توزيعها على أرجاء المدينة بما ينسجم ومتطلبات الأحياء السكنية.
وهذا النصّ هو نص وصفيّ يتخلّله السّرد للأديب الفلسطينيّ جبرا إبراهيم جبرا استمدّ من " شارع الأميرات " و يندرج ضمن محور: المدينة و الرّيف للسنة الثامنة من التعليم الأساسي.
الموضوع:
وصف شارع الأميرات وابراز مناطقه الخضراء.

الوحدات:
- من البداية إلى قول الكاتب "حديقة مترامية" السطر 21: وصف شارع الأميرات
- البقيّة: وصف الحديقة

التحليل:
السؤال الثاني:
قام وصف شارع الأميرات على التحول من الاجمال إلى التفصيل، حيث قام الكاتب بوصف مكونات الشارع ومن ذلك وصف الناحية الغربيّة التي تتميز  بأراض مكشوفة أنشِئت فيها ساحة سباق إضافة إلى الناحية الشرقيّة و الجزء الجنوبي من الناحية الغربيّة الذي تغمره المبان السكنيّة الأنيقة أما الناحية الجنوبيّة فتبرز فيها  أشجار نخيل  التي تُظِلّ قسما من هذه الناحية فضلا عن أشجار اليُوكاليبتوس الوارفة  التي تُظلّل مُعظم رصيفيِهِ.

السؤال الثالث:
استعمل الكاتب وسائل وصف متعددة نذكر منها تكثيف  استعمال الجمل الاسميّة الوصفيّة مثل قوله:" شارع الأميرات شارع جميل/ هو من أجمل.../ إنّ معظم رصيفيه..." فضلا عن توظيف الصيغ الصرفية القائمة على اسم التفضيل "أجمل / أشد" والصفة المشبهة "جميل - عريض - رقيق - عذب". 

السؤال الرابع:
قام الكاتب بوصف صورة الحديقة الملئية بالأشجار والتي يلعب فيها الصيبة وتقام فيها بعض المخيمات في المواسم، ولعل هذه الحديثة نالت إعجاب وعطف الكاتب تجاهها.

السؤال الخامس:
إن التشابه الذي لاحظه الكاتب بين شارع الأميرات والشوارع الأخرى الموجودة في عدد من عواصم العالم، دليل على أن العواصم والشوارع أصبحت منمطة أي أنها شوارع متماثلة، قائمة على هندسة واحد في الوقت الذي من المفترض أن تكون المدينة أو العاصمة اليوم ناقلة لصورة المجتمع من فنونه وأذواقه. وفي التنميط إذا تجاوز للتنوع والاختلاف وبالتالي، تجاوز للثراء والنماء.

السؤال السادس:
تساهم الحدائق العمومية في  إشعار سكّان المدن بالرّاحة و الانشراح  من خلال  تحطيم رتابة الحياة في المدينة ووحشتها  كما  تساهم في تقريب المسافات بين أفراد المدينة من خلال لعب الأطفال أو إقامة المخيّمات.

0 commentaires: