شرح نص "سمعته يغني" لميخائيل نعيمة - محور المدينة والريف - ثامنة أساسي



شرح نص "سمعته يغني" لميخائيل نعيمة - محور المدينة والريف - ثامنة أساسي

التقديم:
نص سردي لميخائيل نعيمة تحت عنوان "سمعته يغني" يندرج ضمن محور المدينة والريف للسنة الثامنة من التعليم الاساسي.

الموضوع:
حياة والد الكاتب في خدمة الأرض ومساهمة الأولاد في العمل.

التقسيم: ملاحظة: تقسيم النص مبني على إجابة السؤال الأول.
الفقرة الاولى: الإرادة القوية للأب.
الفقرة الثانية: نقل لمراحل عمل الأب.
الفقرة الثالثة: زيارة الابن لوالده.

التحليل:
السؤال الثاني:
لا يمكن للإنسان أن يعيش دون إرادة، فالإرادة هي التي تحدد أهمية الإنسان في الحياة بل وتساعده على مجابهة مختلف دروب ومستنقعات الحياة. وبناء عليه فإن إرادة الأب التي وردت في الوحدة الأولى من النص، أو الفقرة الأولى كانت إرادة قوية لا يعزعزها معرقل أو معوقات، فهو يسعى وراء تحقيق لقمة العيش الكريمة لأطفاله وإعالة بيته دون اللجوء إلى ما يحط من قيمة الانسان.

السؤال الثالث:
انبنت الوحدة الاولى على وصف كل فرد من افراد العائلة. فنجد الاب الكادح العامل اليومي، الفلاح البسيط، فيما نجد الأم التي تسعى وراء ابناءها كي يتعلموا ويجتهدوا وكي لا يرثوا مهنة اببيهم الشاقة، فيما نجد الأبناء الذين يدرسون ويعملون في الصيف إلى جانب أبيهم، ولعل هذه الصورة هي صورة حقيقية لعائلة رغم اختلافها وبساطتها فإن كل فرد من أفرادها يسعى وراء تحقيق الأفضل للعائلة.


السؤال الرابع:
أثناء وصف الكاتب لآباه وهو بصدد العمل، ناحظ أن هذا الوصف متقرن بل مضمّن لإعجاب به، ولعل ما يؤكد ذلك قول الكاتب:"لقد كان لي شيء من الحر في منظر والدي وهو يملأ كفه بذارا"...

السؤال الخامس:
ان الصفات الباطنية التي فضحها الكاتب في شخصية أبيه هي في أساس صفات الفلاح العامل، من هذه الصفات، القناعة وحب العمل بل وإدراك معنى العمل ومقاصده وكل ما يترتب عن العمل، كما أنه وفي هذا النص، يظهر الأب كأنه مسؤول عن كل ما يقوم به بل ويدرسه.

هناك تعليق واحد: