درس دور التشريع في رعاية الكون - تفكير إسلامي - تاسعة أساسي



درس دور التشريع في رعاية الكون - تفكير إسلامي - تاسعة أساسي

جاء في وسيط الحليفة أبي بكر لأول جيش أرسله: "لا تخونوا، ولا تغلوا، ولا تغدروا، ولا تمثلوا، ولا تقتلوا طفلا صغيرا أو شيخا كبيرا ولا امرأة، ولا تعقروا نحلا ولا تحرقوه، ولا تقطعوا شجرة مثمرة، ولا تذبحوا شاة ولا بقرة ولا بعيرا إلا لأكله".

نتبين من هذه الوصية تأكيد الاسلام على وجوب المحافظة على كل عناصر البيئة: الانسان - النات  الحيوان

كما أكد وجوب الصدق في قتال العدو محافظة على الدين الاسلامي أعلى مقصد شرعي ويتنوع النظام البيئي إلى قسمين:
البيئة الطبيعة: وهي التي تشمل العناصر الحية كالنبات والحيوان والانسان والعناصر الغير حية كالتربة والماء والهواء وكلها تدل على عظمة الخالق والابداع.

البيئة المشيدة: وتشمل المصانع والمدن وهي من ابداع الانسان.

أ- من فوائد الغابة:
  • تصفية النفايات من الجو والماء والتربة
  • تخزين ماء المطر في مستوى الغطاء النباتي وجذوره
  • تنقية الهواء
  • توفير العلاج الطبيعي 


ب- من أبرز أشكال التلوث:
  • تلوي الهواء والماء والتربة بأنواع مختلفة من الملوثات
  • الاسراف في استعمال المبيدات الحشرية
  • زيادة كمية ثاني اكسيد الكربون سبب الزيادة في استهلاك النفط والفحم
  • انقراض بعض الكائنات الحية.

0 commentaires: