رسالة الغفران : ملخّص لأهم الجزئيات فيها مع الشواهد: البنية القصصية والمضامين الجزء الثالث : السخرية في الرحلة



رسالة الغفران : ملخّص لأهم الجزئيات فيها مع الشواهد:  البنية القصصية والمضامين الجزء الثالث : السخرية في الرحلة

الرسالة بين السخرية والجد:
1-      مظاهر الهزل والسخرية:
  ليس الضحك بغريب عن النثر الفني ولا هو بالأمر المتكلف فيه، فبعون النثر تحفل به وتحتفل به، من كليلة ودمنة والحيوان اللذان يصر كاتبهما على أن الضحك مما يحتاج إليه إلى الإمتاع والمئانسة.
 من مظاهر الإضحاك انتقال ابن القارح إلى الآخرة بمعاييبه في العاجلة من خلال محاولة رشوة الحارسين رضوان وزفر بأشعار مسروقة.
السخرية من ابن القارح:
السخرية بالمفارقة: بين القول والفعل: ابن القارح يدعو إلى عدم العربدة إلا أنه يعربد ويدعو إلى عدم التخاصم ويخاصم ويدعو نفسه إلى الصبر يوم الحشر ولا يصبر.
السخرية بالحركة: مشهد فرار ابن القارح من الحية التي راودته في الجنة يقول المعري:" فيذعر منها ويذهب مهرولا في الجنة".
السخرية بالعبارة: استعمال غريب الألفاظ مثل "جحجلول وكفرطاب وزقفونة".
ابن القارح شيخ يتصابى: في اختلاءه بالحورتين.
ابن القارح أديبا: التكسب بالشعر.
ابن القارح عقيدة: ورد رقيق الدين منافقا يختلس النظر أثناء السجود ناظرا إلى الجارية.
 السخرية من السائد:
   السخرية من الأوهام مثل إيمان مادي مجسد بالجن والعفاريت وأنهم يتشكلون في أشكال مختلفة.
صور المعري الصراط ساخرا كما تمثله الانس عصرئذ مدخلا إلى الجنة من عبره سلم إلى جنته ومن تعثر كان على جرف هار فهوى به في نار جهنم.
السخرية من معتقد التعويض: السخرية من تحقيق ما كان ينقص الناس في دنياهم.
على هذا النحو أسس المعري الآخرة من غير أن يخرج عن الحدود التي يتمثلها فيها العوام مقيسة على دنياهم، فجعل مجهولها مألوفا وجعل سلوك ابن القارح فيها يبعث الضحك والتندر.
بقية التلخيص : إضغط على العنوان:

0 commentaires: