الدرس الثاني: فكر التنوير - تاريخ - ثالثة ثانوي - آداب / اقتصاد وتصرف



الدرس الثاني: فكر التنوير - تاريخ - ثالثة ثانوي - آداب / اقتصاد وتصرف



I- أسس حركة التنوير:
1- الايمان العقل:
يعتبره فلاسفة التنوير أداة لبلوغ المعرفة وركيزة للتفكير النقدي والبناء الهادف الى نبذ التعصب والاحكام المسبقة.
2- الحرية والمساوات:
أكد فلاسفة التنوير أن الحرية والمساوات حقوقا طبيعة وطالبوا بحرية الفكر وقاموا كل أنواع القهر والاستبداد ونادوا بالمساوات أمام القانون والضرائب بغض النظر عن الجنس والدين والانتماء الاجتماعي.
II- نقد الوضع السياسي السائد والمقترحات البديلة:
1- خصائص الوضع السياسي السائد:
يقوم الوضع السياسي السائد باوروبا في القرن 18 على الحكم المطلق المفوض من الله.
2- المقترحات البديلة:
قامت الحلول التي اقترحها فلاسفة التنوير على استبدال الحق الالاهي وتم استبدالها بالعقد الاجتماعي بين الحاكم والمحكوم. لكنهم اختلفوا في تحديد مفهوم هذا العقد الاجتماعي:
* توماس هويس طالب بأن يسلم الشعب السلطة المطلقة إلى الحاكم الذي يلتزم بتطبيق القوانين التي اتفقت عليها المجموعة
* مونتاسكيو طالب بضرورة الفصل بين السلط لضمان الحرية السياسية
*روسو طالب بنظام جمهوري تكون فيه السيادة للشعب
III- نقد الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والحلول البديلة:
1- الوضع الاجتماعي:
أ- خصائصه:
تفاوت اجتماي وانعدام المساوات بين الأقليات ومنها النبلاء وهي أقلية محظوظة تتمتع بامتيازات متوارثة كثل الاعفاء من الضراب واحتكار الوظائف السياسية والدينية
هيمنة الكنيسة على المجتمع والتعصب الديني
انتشار الجهل والامية واحتكار التعليم من قبل النبلاء
ب- المقترحات البديلة:
الغاء الامتيازات والمساوات أمام القانون والضرائب وفي تولي المناصب السياسية
التسامح الديني وحرية المعتقد وفصل الدين عن الدولة والحد من هيمنة الكنيسة
2- المجال الاقتصادي:
أ- الوضع السائد:
سيطرت النظام الاقتصادي الانكرتيلي الذي يقوم على تدخل الدولة في الاقتصاد بفرض الحواجز الجمروكية وفرض كميات الانتاج وانواعها واسعارها
ب- المقترحات البديلة:
المطالبة بالحرية الاقتصادية والغار الامتيازات والحد من القيود
المدرسة الفيزيوقراطية من روادها كيناي الذي يؤكد على أن الارض هي المصر الحقيقي للثروة وتطالب بتحريرها من القيود

0 commentaires: