ملخص درس الموارد المائية - اولى ثانوي



ملخص درس الموارد المائية - اولى ثانوي


 I- التوزع اللامتكافئ للموارد المائية في العالم:
1- الموارد المائية :
* تعريفها:هي مختلف أشكال المياه العذبة التي تحتوي عليها الاوساط الطبيعية 
- تتوزع المياه في الطبيعة بين 3 أنواع حسب حالتها الفيزيائية الى مياه سائلة ومتبخرة ومتجمدة
- تقدر كمية المياه على سطح الارض ب 1350 ملياركلم3
- لا تمثل المياه العذبة من مجموع المياه على سطح الارض سوى 2.5 % 
- تعتبر بقية الموارد العذبة في الطبيعة غير قابلة للتعبئة لأنها تنتمي الى القطبين الجليديين.
2- تفاوت توزع الموارد المائية على سطح الارض:
تبرز خريطة توزع الموارد المائية في العالم والتي تحدد معدل حصة الفرد من الماء سنويا (الكمية المتوفرة بكل قطر/مجموع السكان) تفاوتا واضحا:
* مستوى مرتفع و مرتفع جدا: يتراوح بين 2000 و 10000 م مك /س ويشمل استراليا – أمريكا الوسطى والجنوبية  والشمالية – اروبا الغربية – المناطق الاستوائية
* مستوى متوسط بين 1000 و 2000 م مك / سنويا : ويشمل أقطار جنوب وشرق آسيا بعض الاقطار بافريقيا الوسطى والجنوبية
*مستوى ضعيف : بين 1000 وأقل من 100 م مك / س الاقطار شمال الصحراء الكبرى الافريقية والقرن الافريقي
- كل المياه العذبة متأتية من التساقطات ولا يتعدى حجم مياه السيلان 40 الف كلم  سنويا
تتوزع بصفة متفاوتة : 
يعود هذا الاختلاف الى اختلاف الخصائص المناخية والتضاريسية بين هذه النطاقات
دراسة مثالين : حوض المتوسط والبلاد التونسية
مثال حوض المتوسط:
تفاوت في حجم الموارد المائية بين الضفتين الشمالية والجنوبية فالضفة الشمالية أكثر حجما لانتمائها الى المنطقة المعتدلة المتميزة بوفرة التساقطات
 I- طرق تعبئة الموارد المائية:
1-طرق تقليدية:
طرق تقليدية :
*حفر الابار
* استعمال النواعير (رياح – حيوان) 
*تجميع مياه الامطار : الفسقيات – المواجل
* حفر الخنادق ومد القنوات لتصريفها
2- الطرق العصرية : 
* بناء السدود الكبرى 
- توجه البلدان الى التركيز على السدود العملاقة 
- تطور عدد السدود الكبرى بالعالم أكثر من 7 مرات بين 1950 و 1995 وهو دليل على تزايد الحاجة الى المياه في العالم
- اضافة الى دورها الاقتصادي والبشري تساهم هذه السدود في انتاج الطاقة الكهربائية 
* حفر الابار العميقة: لاستغلال الموائد المائية الجوفية
II- دراسة مثال تعبئة الموارد المائية بالبلاد التونسية  :
1- وسائل تعبئة المياه السطحية: انطلاقا من :
- أقامة السدود الصغرى والمتوسطة التي تتركز خاصة بالشمال والوسط لاستغلال مياه السيلان ومياه واد مجردة ومن أهمها : بني مطير – بوهرتمة – الزقة والكبير – جومين – ملاق – سيدي سالم -... 
- البحيرات الجبلية
- مد شبكات الري والمياه الصالحة للشرب ومحطات الضخ
- الاهداف: تعبئة مياه الشرب المتجهة خاصة نحو المدن الساحلية 
2- وسائل تعبئة الموارد الباطنية: حفر الابار السطحية والعميقة بالمناطق القاحلة و شبه القاحلة  
III- استغلال مياه البحر :
تلجأ بعض البلدان التي تعاني من نقص في مخزون مياهها الى تركيز محطات لتحلية مياه البحر خاصة تلك التي تقع بالخليج العربي لانتمائها الى المناخات القاحلة
-         من أهمها السعودية – الامارات – الكويت – البحرين – ليبيا.

0 commentaires: