درس الحرب البـــــاردة - التاسعة اساسي



درس الحرب البـــــاردة - التاسعة اساسي


I-  نظام القطبية الثنائية  خلال فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية:
*أثناء الحرب العالمية الـ2: تحالف الاتحاد السوفييتي مع الغرب الرأسمالي بهدف القضاء على الأنظمة الفاشية بألمانيا وإيطاليا واليابان:
    * قبل انتهاء الحرب العالمية الثانية تصدع التحالف بين الاتحاد السوفييتي والغرب الرأسمالي وحل محلّه نظام القطبية الثنائية, وحاول كل قطب فرض امتلاءاته على القطب المقابل باعتماد الحوار والتفاوض حينا وبالتهديد باللجوء إلى القوة أحيانا أخرى:
1) سياسة الحوار والتفاوض:
*** و أثناء مؤتمر يالطا( بشبه جزيرة القرم 04 – 11 فيفري 1945 :
اتفق كل من ستالين وروزفلت وتشرتشل على ضبط الحدود في أوروبا كما يلي:
-  تبقى أوروبا الشرقية والوسطى التي حررها الجيش الأحمر (السوفييتي) خاضعة لستالين.
-  تبقى أوروبا الغربية (التي حررها الغربيون) خاضعة للولايات المتحدة وحلفائها.
- تقاسم ألمانيا وعاصمتها برلين بينهما.
   ** * أثناء مؤتمر بوتسدام(ج.غ. برلين 17 جويلية – 02 أوت 1945)::
 1 تعهّد ستالين بعدم التوسعية في أوروبا+-2 التزم ترومان و(تشرتشل ثم أتلي)  بعدم التدخل في مناطق النفوذ السوفييتي.
 *** في مؤتمر سان فرانسيسكو يوم24 أكتوبر 1945 :
-  أقر الإتحاد السوفييتي والغرب الرأسمالي ميثاق الأمم المتحدة : أنشأت بموجبه منظمة الأمم المتحدة (خلفا لجمعية الأمم ) لتكون الإطار المناسب لفض المشاكل في العالم, وإحلال السلم والأمن في العالم (من خلال: مجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية والجمعية العامة).
 -  واعترفا بحق الشعوب في تقرير مصيرها+
- أقرا احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع الأمم.+
-  ووضعا أسسا للتعاون والتقارب بين الأمم في مختلف الميادين(من خلال: المجلس الاقتصادي والاجتماعي ومنظمة التغذية والزراعة ومنظمة التربية والثقافة والعلوم والبنك العالمي وصندوق النقد الدولي...).
2) انقسام العالم إلى كتلتين عدوتين وتوازن الرعب النووي:
بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية:
  أ) *** -  فرض ستالين:
-  سيطرته على أوروبا الشرقية والوسطى ونصّب بها أنظمة شيوعية موالية له.(الستار الحديدي)
  -  وكون الكتلة الشرقية الشيوعية = "دائرة السلام" (تدعمها الصين بعد نجاح ثورتها سنة 1949 .وتساندها بعض الدول المستقلة حديثا).
  - و عمل من خلالها على تطويق هيمنة الغرب الرأسمالي وسعى إلى نشر مبادئه الشيوعية في العالم.
  - وساند حركات التحرر بالدول النامية، وحاول استقطابها سياسيا وماليا وعسكريا وشجعها على اعتماد التنمية على الطريقة الاشتراكية، وذلك بتقديم مساعدات مالية وفنية ( محدودة مثل بناء سد أسوان...).
- وأنشأ " يوم 14 ماي سنة 1955 حلف وارصو العسكري.
 - و أحدث مجلس الصداقة والتعاون الاقتصادي المتبادل سنة 1949(الإتحاد السوفييتي وأوروبا الـوسطى والشرقية ومنغوليا والفياتنام وكوبا),
 ب)   بينما نصبت الولايات المتحدة :
- في أوروبا الغربية أنظمة رأسمالية موالية لها. مكونة الكتلة الغربية الرأسمالية.
-  وحاولت نشر مبادئها الرأسمالية القائمة على الحرية والديمقراطية (= العالم الحر= العالم اللاشيوعي) في العالم.
  - وعملت على التصدي للمد الشيوعي في العالم.= تطويق وإضعاف القطب الشيوعي المنافس لها –" سياسة الاحتواء" = تطويق الإتحاد السوفييتي ومنع أي تسرب للشيوعية خارجه (بداية من 1947 في عهد ترومان.)
 -  وعملت على استقطاب دول العالم سياسيا وماليا وعسكريا وذلك بإغرائها بالمساعدات مثل تلك التي قدمت إلى أوروبا الغربية في إطار مخطط مارشال سنة 1947. (لم تنتفع منها أوروبا الشرقية والوسطى بسبب اعتراض ستالين عليها),
- وأنشأت يوم 04 أفريل سنة1949 "حلف الشمال الأطلسي" لمواجهة الكتلة الشيوعية.
 II- أزمات الحرب الباردة:
.1) سباق حاد للتسلح التقليدي والنووي:
     حرص كل حلف على تطوير أبحاثه و دعم قدراته العسكرية التقليدية والنووية لإرهاب الحلف المقابل.
-  تمكنت الولايات المتحدة من تفجير أول قنبلة نووية(هيدروجينية) سنة 1952 (بعد تفجيرها للقنبلة الذرية سنة 1945),
 - فجر الإتحاد السوفييتي أول قنبلة نووية(هيدروجينية) سنة 1953 (بعد تفجيره للقنبلة الذرية سنة 1949), ودخل العالم طور "توازن الرعب النووي", وتعددت أزمات الحرب الباردة بين العملاقين.
حصلت  أزمات خطيرة كادت تؤدي إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين العملاقين في مناطق مختلفة من العالم.
2)  حصار برلين الغربية:
  -  أقدم الجيش الأحمر السوفييتي بداية من 20 جوان 1948على محاصرة وإغلاق كل الطرق البرية المؤدية إلى برلين الغربية الخاضعة لسيطرة الكتلة الغربية, مما تسبب في توتر العلاقة بين القطبين يشكل خطير, غير أن الأمريكيين تمكنوا من كسر الحصار بإقامة جسر جوي ضخم (بالطائرات) يربط بين  برلين الغربية وأوروبا الغربية. لذلك أمر ستالين برفع الحصار البري عن برلين بداية من جوان 1949(وتم تجاوز الأزمة).
3)  الحرب الكورية:
  -  إثر طرد الجيش الياباني من شبه الجزيرة الكورية اثر هزيمته في الحرب العالمية الـ2:
- نصب السوفييت حكومة شيوعية برئاسة "كيم إيل سونغ Kin Il-Song" في جزئها الشمالي.
- بينما نصب الأمريكيون حكومة رأسمالية بزعامة "سينغمان ريSyngman Rhee" في جزئها الجنوبي.
- سنة 1950 وبدعم من ستالين ومن الصين الشيوعية،اجتاح الجيش الكوري الشمالي (الشيوعي) كوريا الجنوبية (الرأسمالية).
 - فردت الولايات المتحدة على هذا الاجتياح بإرسال جيش (أممي عناصره أمريكية وأوروبية غربية وتركية) بقيادة الجنرال الأمريكي "ماك أرثور" الذي زحف على كوريا الشمالية وهدد الصين الشيوعية.
 - فرد (رئيس الصين الشيوعية ="ماوتسيتونغ") بإرسال نصف مليون مقاتل صيني متطوع أرجعوا القوات الأممية على أعقابها.
- عندئذ هدد الجنرال الأمريكي "ماك أرثور" هدّد باستعمال السلاح النووي ضدّ الصين لردعا.
- (وهدّد الاتحاد السوفييتي باستعمال سلاحه النووي ضد الولايات المتحدة).
-  ولاجتناب مواجهة نووية شاملة وللتخفيف من حدة التوتر بادر الرئيس "ترومان" بإقالة "ماك أرثور", وجرت مفاوضات (1951-1953) توجت بـإقرار خط العرض 38 شمالا حدا فاصل بين الكوريتين. وتوقفت الحرب.

0 commentaires: